اتفاقية تعاون مشترك بين مركز شباب برزان ومدارس الأندلس

انطلق أمس الأربعاء مهرجان برزان التراثي الرابع الذي ينظمه مركز شباب برزان في مقر المركز، وسط حضور جماهيري كبير، وشارك ضمن فعاليات المهرجان ما يزيد عن 12 جهة من مختلف قطاعات الدولة، بالإضافة إلى مشاركة الأسر المنتجة، ومشاركة قرابة 120 مربيا من مربي الحلال، ويأتي الهدف من إقامة المهرجان، التعريف بالتراث القطري وعكس صورة من جوانب الحياة التي عاشها الآباء والأجداد في الماضي. وتعد الشرق الراعي الاعلامي للمهرجان. ووقع مركز شباب برزان على هامش المهرجان اتفاقية تعاون مشترك مع مدارس الأندلس تعزيزا لسبل التعاون بين الطرفين، وتسخير إمكانيات المركز واستخدامها من قبل المدرسة، وتوفير منتدبين يعملون على تدريب المدرسين والطاقم الإداري في مدارس الأندلس. وقال ناصر محمد الكعبي مدير مركز شباب برزان إن الهدف من هذه الاتفاقية تسخير كافة إمكانيات المركز واستخدامها من قبل مدارس الأندلس. وأضاف الكعبي إن إقامة المهرجان تأتي ضمن إستراتيجية وخطة المركز نحو تنويع الفعاليات والأنشطة التي يقيمها باستمرار، لافتا إلى أن المركز يختتم فعالياته وأنشطته للعام الحالي مع هذا المهرجان، ويعمل على وضع خطة الأنشطة والفعاليات للموسم القادم. وأوضح الكعبي ان انطلاقة المهرجان أمس كانت ناجحة على كافة المستويات والمقاييس، حيث توافد الجمهور من الساعات الأولى من افتتاح المهرجان. وتوقع الكعبي إقبالا كبيرا على المهرجان اليوم وغدا الجمعة من قبل العائلات وعامة الجمهور من المواطنين والمقيمين، وذلك لتنوع الفعاليات التي تصاحب المهرجان، لافتا إلى مشاركة ما يزيد عن 12 جهة مشاركة بالمهرجان منها جهات حكومية وشبه حكومية وخاصة. وحول فعاليات المهرجان أوضح الكعبي، هناك العديد من الفعاليات الثقافية والتراثية التي تحقق أهدافه في التعريف بالتراث القطري، كما يتضمن المهرجان عرضا للأدوات المستخدمة في الغوص ومسابقة المزاين، التي قُدرت جوائزها بنحو 200 ألف ريال، وهي عبارة عن سيارات، جوائز نقدية، وشهادات تكريم، هذا بالإضافة إلى تخصيص 30 قسما لعرض الملابس التراثية والمأكولات الشعبية والتحف القديمة، ومعرض للحيوانات البيئية القطرية، وقسم خاص بالأرصاد الجوية، ومتحف البيت القطري، وجناح خاص بالتراث البحري، وجمعية القناصين القطرية، وركوب الخيل والابل، وألعاب الأطفال، حيث يعد المهرجان فرصة للتعريف بالتراث القطري والموروث الشعبي الذي يجسده المهرجان عبر كافة فعالياته وأنشطته وفقراته المتنوعة التي تحاكي بيئتنا القطرية، وفي نفس الوقت يوفر أجواء عائلية مميزة. أحمد القحطاني: المهرجان يعكس صورة عن الحياة في الماضي قال أحمد علي القحطاني: أشارك في مهرجان برزان التراثي الرابع بمتحف مصغر يعكس طابعا عن حياة الزمن الماضي، ويتضمن المتحف قطعا وتحفا تراثية تذكر بالماضي الجميل، وتثقف الجيل الحالي وتمنحه المعلومة الصحيحة حول حياة الآباء والأجداد التي عاشوها في ذاك الزمان، وذلك من خلال وجود قطع تراثية تجسد تلك الحياة. ولفت إلى أن المتحف يحتوي على ثلاثة أقسام الأول جانب من السلع والبضاعة المتوفرة في الماضي، وكذلك قسم عن المنزل القطري الذي تتوفر فيها الملابس التراثية، والقسم الثالث والأخير عن المدرسة. وأضاف القحطاني إن مهرجان برزان التراثي الرابع نجح منذ نسخته الأولى أن يعلم الجيل الحالي بتراث الآباء، خاصة انه يعكس صور حية وواقعية عن تلك الحياة، مؤكدا أن المهرجان ناجح بكل المقاييس، من حيث التنظيم وكذلك الإقبال أيضا. محمد المحمدي: إحياء جوانب من تراثنا اقتصرت مشاركة محمد حسن المحمدي “المطوع” على “التحميدة” التي يتم اطلاقها بعد ان يختم أحد الأبناء القرآن الكريم، وهو ما كان يفعله ويردده الآباء والأجداد في خمسينيات القرن الماضي الذي كانت فيه التحميدة تحتل مكانة لديهم، اذ إن المطوع ذاك الزمان كان ذا مكانة مرموقة، حيث انه كان يدرس القرآن ويعلمه، وختمه عدد كبير من الجيل الماضي على يد المطوع. وقال محمد المحمدي: ان مشاركتي في مهرجان برزان التراثي الرابع تعتبر شرفا كبيرا لي، وان تواجدي في المهرجان للتجول بصحبة بعض الأطفال وأقول التحميدة وهم يرددون من ورائي، مشيرا إلى أن مهرجان برزان يساهم في إحياء جوانب من الموروث الذي يفتقدونه في الوقت الحالي. عبدالله الكعبي: أفكار متميزة كل عام قال عبدالله سعد الكعبي: ان مهرجان برزان التراثي الرابع يعتبر من اجمل المهرجانات التي ينتظرها الكثير من المواطنين كل عام، لافتا إلى ان هناك أفكارا متميزة تضاف كل عام على المهرجان لتعطيه طابعا وأجواء خاصة. ولفت إلى أن مشاركته في المهرجان كانت في العرضة التي أقيمت مع انطلاق مهرجان برزان التراثي الرابع.

ورشة تدريبية بـ«نادي الجسرة»

أقام نادي الجسرة الثقافي الاجتماعي ورشة حول وسائل التأثير في الإشارات ولغة التعبير في مقره بسوق واقف، نفذها الدكتور محمد العنزي وهو من الخبراء في مجال التحفيز في القطاع التعليمي والوظيفي وصاحب خبرة طويلة في مجال إطار المؤهلات العلمية والمهنية ومجال التدريب في العمل الجماعي وإدارة الذات وحل المشكلات وغيرها. وقد شهدت الورشة إقبالا كثيفا من المهتمين بهذا الموضوع خاصة من النساء حيث حضرها أكثر من 50 شخصاً. وقد ركز الدكتور محمد العنزي في هذه الورشة على العناصر الآتية: ضبط الكلام عند الانفعال- التأثير الإيجابي للكلام على الدماغ- كيف يكون حديثك مريحاً ومقنعاً.

محاضرة حول «الواثق والمغرور» بصالون الجسرة

استضاف صالون الجسرة الثقافي الدكتورة أمل سكيف (المدربة والمدير الدولي ورئيس مجلس الإدارة لمجموعة إنديكس جروب)، وذلك في محاضرة تحت عنوان: (الفرق بين الواثق والمغرور) ولقد بدأ اللقاء بكلمة ترحيبية ألقتها الشاعرة حنان بديع منسقة صالون الجسرة الثقافي التي رحبت بالحضور ثم قدمت نبذة عن الدكتورة أمل سكيف التي بدأت محاضرتها بشكر نادي الجسرة على استضافتها متمنية له مزيداً من التفوق والنجاح ثم طرحت موضوع محاضرتها الذي يدور حول التمييز بين المغرور والواثق، وانطلقت من بيتي شعر: تواضع للأنام تكن كبيراً لديهم فالتواضع للكبار ولاتغتر فالكبر ادّعاء ولايزهو به غير الصغار وقد عرّفت الغرور بأنه انخداع المرء بنفسه وإعجابه بها ورضاه عنها، فالمغرور عنده فقدان للمهارات وتوهم أنه يمتلكها، وقد تزداد ثقته بنفسه لدرجة أنه يرى قدرته على كل شيء ولاحاجة إلى أن يتعلم أي شيء. ثم تحدثت عن مصادر الغرور ومنها: جمال الشكل والشهرة والثراء والتباهي بالعائلة مبينة ماورد من آيات كريمة في ذم المتكبرين والنهي عن التكبر والغرور. أما فيما يخص الواثق بنفسه فقد بينت أن مصدر الثقة بالنفس يتمثل في الشعور بالقوة عن يقين ومعرفة مصدر الثقة ونقاط القوة وتكرار النجاح وتجاوز الصعاب والحكمة في التعامل وحسن توظيف ما اكتسبه الشخص من مهارات، كما بينت المحاضِرة نوعي الثقة: الثقة الذاتية والثقة الموقفية. وقد عددت الدكتورة أمل سكيف خلال المحاضرة بعض الأشياء التي تهز الثقة بالنفس، ثم تساءلت: هل يخشى الواثق من نفسه من الأسباب أم من النتائج؟ مبينة أنه مادام يمتلك الأسباب والأدوات والقدرات والمهارات فمصدر خوفه يكمن في النتائج. ثم وضحت المحاضِرة الطرق التي تقوي عند الإنسان ثقته بنفسه وتعززها، وانتهت إلى تحديد الفوارق بين الواثق والمغرور وحصرها في مجموعة من العناصر موضحة أخيراً طريقة التمييز بين الواثق والمغرور إذا اختلطت علينا الأمور.

«فيلا 24» ترحب بجمهور «خليجي24 »

يستمتع جمهور المسرح هذه الأيام بعروض المسرحية الاجتماعية الكوميدية فيلا 24، التي تضم كوكبة من نجوم المسرح القطري والخليجي والعربي، وتفتح المسرحية أبوابها من اليوم لجمهور بطولة خليجي 24، التي انطلقت أمس، وذلك للاستمتاع بالعمل الذي يحمل العديد من الرسائل الإيجابية التي تعزز من اللحمة العربية والتكاتف والمحبة والسلام فيما بيننا. تستقبل المسرحية الجمهور يومياً على خشبة مسرح قطر الوطني، من الساعة الثامنة مساءً إلى الساعة العاشرة والنصف، وستتغير مواعيد العروض خلال مباريات خليجي 24، ليتسنى لمتابعي بطولة خليجي 24 الاستمتاع بالمباريات وكذلك التمتع بالعروض الكوميدية الاجتماعية من خلال الفكرة التي تطرحها المسرحية. وتتناول المسرحية العلاقات التي تربط بين المواطنين والمقيمين على هذه الأرض الطيبة، حيث تدور أحداثها في إطار اجتماعي، إذ تطرح طريقة التعامل الراقي بين الأسر العربية التي تعيش في قطر، والعلاقات الجيدة التي تربط بين المواطنين والمقيمين على أرض الوطن، كما تطرح المسرحية جملة من الموضوع العلاقات الإنسانية وما تحمله من مفارقات اجتماعية متنوعة ومهمة تستحق التركيز عليها والتمعن فيها والتوقف أمامها لمعالجة العديد من النقاط التي تتعلق بها، وذلك في إطار كوميدي اجتماعي ممتع. العمل من تأليف تيسير عبدالله وإخراج سعد بو رشيد ومن إنتاج فرقة قطر المسرحية، ويشارك في بطولتها الفنانين: سعد بخيت والفنان الكويتي شهاب حاجية، والمطربة العراقية رحمة رياض، والممثلة السورية سوزان سكاف، ومحمد السني، وفيصل رشيد، ومحمد أنور، ومريم فهد، وعبدالله العسم، وأسرار، ويلدز، وسوار، وعلي ربشة، وعلي حسين، وغيرهم.

تواصل تصفيات مسابقات الطلع والدعو

تتواصل اليوم «الأربعاء» بطولة جمعية القناص 2019 بإجراء تصفيات مسابقة الطلع للمجموعات من 34 إلى 41 في الفترة الصباحية في صبخة الذخيرة. ومسابقة الدعو فرج جير الشاهين في الفترة المسائية بمنطقة أبا القراريص بالخور، والتي تنظمها جمعية القناص وتستمر إلى 30 نوفمبر الجاري. وشــهــد يوم أمس «الثلاثاء» إجراء مسابقة الطلع للمجموعات من 26 إلى 33 ومسابقة الدعو قرناس جير الشاهين، واكتسح فريق برزان مسابقة الطلع يوم أمس وتأهل في أربعة مراكز. وفي مسابقة الدعو فرخ جير الحر، والتي تم إجراؤها يوم أمس، تأهل فريق النخبة في المراكز: الأول والسادس والسابع وفريق لوسيل في المراكز: الثاني والثالث والثامن وفريق الزم في المركزين الرابع والعاشر ومحمد راشد النعيمي في المركز الخامس وأحمد عتيق الخليفي في المركز التاسع. وفي مسابقة الدعو قرناس جير حر، تأهل الشيخ سعود بن عبد العزيز آل ثاني في المركزين الأول الثالث وفريق الزم في المراكز: الثاني والرابع والثامن وفريق لوسيل في المركز الخامس وعبد الله عامر الكعبي في المركز السادس وناصر علي المسند في المركز السابع ومبارك جاسم المهندي في المركز التاسع وفريق غشام في المركز العاشر. تجدر الإشارة إلى أن بطولة جمعية القناص، تعتبر بطولة تنشيطية بالنسبة لجميع المشاركين، واستعدادا مبكرا لباقي البطولات والمهرجانات الكبرى المقبلة، خصوصا مهرجان مرمي، والوقوف على مدى جاهزية الصقور والسلقان.

«نـومــاس» يختتـم رحــلـة المـقـنـاص

أقام مركز نوماس رحلة مقناص في محمية الجنوب استمرت لمدة ثلاث أيام، حيث شارك خمسة عشر من أشبال نوماس ممن أنهوا دورة صقارة بمركز نوماس. وأوضح السيد/ صلاح ابراهيم المناعي مدير مركز نوماس «ان الهدف من هذه الرحلة هي بمثابة تدريب ميداني لمن التحقوا بدورة صقارة بالمركز» كما أضاف «ان هذه الرحلة تأتي من ضمن خطة المركز التي تهدف إلى تعليم النشء الحفاظ على البيئة سواء كانت الطيور أو البيئة البرية في دولتنا» كما ذكر «اننا نتقدم بالشكر لإدارة محمية الجنوب على حسن الاستقبال والتعاون لمنح ابنائنا هذه الفرصة للتعرف على جمال البيئة القطرية وكذلك عيش أجواء المقناص». ومن ناحية اخرى صرح السيد/ حسن عمير النعيمي مدرب دورة الصقارة «استطعنا من خلال هذه الرحلة ان نجعل المشاركين يعيشون رحلة المقناص الحقيقة وكيف يتم العمل بروح الفريق الواحد» وأوضح أيضاً «تم تعليمهم كيف يتعامل الصقار مع الطير وكذلك الحبارى أثناء صيدها». والجدير بالذكر ان مركز نوماس قد أقام رحلة بحرية لجزيرة العالية في التاسع من نفس الشهر، وهي تأتي من ضمن خطة المركز التي تدرجها ضمن أنشطتها السنوية.

معسكر تدريبي بـ «شباب الجميلية»

نظم مركز شباب الجميلية التابع لوزارة الثقافة والرياضة معسكراً تدريبياً يوم السبت الموافق 23 نوفمبر 2019م بمقر المركز الجاري تحت شعار «فن قيادة فرق العمل» بالتعاون مع رواد العمل الشبابي وذلك من الساعة العاشرة صباحاً وحتى الساعة الخامسة مساء. شارك في المعسكر عدد 19 منتسباً تحت إشراف كل من السيد محمد شاهين المشرف التنفيذي، والسيد يحيى الدين شوقار المنسق العام، والسيد محمد حمدي جلال مشرف مواقع التواصل الاجتماعي للمركز. وقد بدأ المعسكر باستقبال المشاركين في تمام الساعة العاشرة صباحاً وتم تقسيمهم إلى مجموعات ثم بدأت فعاليات التدريب باستخدام الألعاب الخفيفة مع التركيز على تعليم المشاركين قواعد وأسس قيادة الطريق وتدريبهم، وشارك المنتسبون في الألعاب الترفيهية والألعاب الحركية داخل وخارج الصالات وفعاليات أخرى متنوعة.

أدب الطفل.. معايير وقيم

نظم الملتقى القطري للمؤلفين، بالتعاون مع مبادرة الأدب القطري، جلسته الدورية التي تقام أسبوعياً في الملتقى بعنوان: «أدب الطفل»، وذلك بمناسبة اليوم العالمي للطفل، تم خلالها تقديم العديد من المبادرات والاقتراحات لتطوير هذا المجال والاهتمام بشباب الغد. وفي تعليق لها، أكدت مريم ياسين الحمادي، مدير عام الملتقى القطري للمؤلفين، أهمية مثل هذه الدراسات النقدية التي من دورها أن تسهم في تحسين وتجويد المنتج الأدبي، وأشارت إلى الدور الهام لدعم الكتاب والمؤلفين وتشجيعهم وخاصة الشباب الموهوبين والصغار أيضا، ودعت إلى المشاركة في المسابقات والجوائز التي أعلنتها وزارة الثقافة والرياضة وأهمها، جائزة الدولة لأدب الطفل التي تهدف إلى إثراء المكتبة العربية من خلال أدب يراعي القيم والمعايير ويؤصل الهوية، وذلك في عدة مجالات يتم الإعلان عنها سنوياً. وناقشت هيا الدوسري، مؤسس مبادرة الأدب القطري، التحولات الكثيرة والمثيرة التي يعيشها أدب الطفل في دولة قطر في الآونة الأخيرة، من خلال رؤية نقدية للإصدارات الأدبية الموجهة للطفل، وتتسم هذه الإصدارات الأدبية، وفق الدوسري، بشحها كما وكيفا إذ لم تتجاوز الأربعين عملا أدبيا منذ سنة 2015، واقتصرت موضوعاتها على إعادة إنتاج الأدب الشعبي والقصص التاريخية الإسلامية، وخلت معظمها من روح التجديد والإبداع. وقدمت الدوسري لمحة تاريخية عن ظهور أدب الطفل بداية من الموروث الشعبي في المجالس وحكايات الأمهات إلى الأبناء، وصولا إلى تطوير الأدب من قبل الهياكل والمؤسسات الحكومية المهتمة بالثقافة. وقالت إن الأعمال الموجودة حالياً لا تعدو أن تكون مجرد محاولات لاجترار الموروث الشعبي، ويخلو معظمها من روح الإبداع والتجديد ما عدا بعض المحاولات الفردية، مشيدة بالدور الذي لعبته الأستاذة حصة العوضي في هذا المجال واعتبرتها مبدعة ومرجعا فيه.

وزير الثقافة والرياضة يلتقي بنائب وزير الثقافة اليوناني

استقبل سعادة السيد صلاح بن غانم العلي وزير الثقافة والرياضة سعادة السيد / ألفثيريوس افغيناكيس  نائب وزير الثقافة بجمهورية اليونان خلال زيارته لدولة قطر. جرى خلال اللقاء بحث أوجه التعاون بين البلدين في المجال الثقافي والسبل الكفيلة بتطويرها.

صلاح العلي لـ الشرق: فعاليات اليوم الوطني تعزز القيم في نفوس الطلاب

أكد سعادة السيد صلاح بن غانم العلي وزير الثقافة والرياضة، أهمية فعاليات اليوم الوطني بالقطاع التعليمي، التي تعزز القيم الوطنية في نفوس الطلاب، خاصة أن هدفهم أن يكون لها تأثير مستمر على الأجيال الناشئة، مشيدا بالأداء المميز للطالبات، ووصف العمل بالمبهر، خاصة أنه مكتمل الأركان، من حيث النص والأبطال والديكور، مما يدل على أهمية فعالية المسرح التي تهدف لتطوير الذائقة الفنية في نفوس الطلاب، من خلال تجربة إيجابية وثرية تفيدهم في إعطائهم الكثير من المهارات وتساعدهم على الجرأة والثقة بالنفس ومواجهة الجمهور. وقال في تصريح لـ الشرق خلال حضوره التصفيات النهائية لفعالية عيالنا على المسرح لتحديد المراكز الثلاثة الأولى: إنهم يحاولون كل عام في احتفالات اليوم الوطني، إضافة بعض الفعاليات التي تعزز قدرات الطلاب، وتكسبهم القدرة على المنافسة والثقة بالنفس، وغرس القيم الإنسانية والوطنية في نفوسهم، مثل فعالية المسرح ولها نغني، خاصة أن النصوص المسرحية تحوى رسائل وقيما تقدم للطلاب، مما يساهم في تغيير سلوكهم، معربا عن شكره لوزارة التعليم والتعليم العالي ولجميع الشركاء على الدعم المقدم لإنجاح هذه الفعاليات…  وفيما يتعلق بانتخابات لجنة الشباب أكد سعادته أن ملتقى الشباب الثالث سيضم مفاجآت جديدة، وستجري الانتخابات لجنة الشباب الاستشارية على الهواء مباشرة، لتوضح مدى النزاهة وتؤهل الشباب لهذه التجربة، مشيرا إلى أنها تعد انطلاقة قوية لوزارة الثقافة والرياضة أن يكون لها مجلس شبابي منتخب. * تحديد المراكز الأولى  من جانبه قال الفنان صلاح الملا رئيس الفعالية: إن التصفيات النهائية لفعالية عيالنا على المسرح، بهدف تحديد المراكز الثلاثة الأولى، والتي جاءت بعد تصفية 25 مدرسة، تأهل منها 6 مدارس بواقع 3 للبنات و3 للأولاد، مشيرا إلى أن المدارس الـ 6 المتأهلة، تعتبر جميعها فائزة، خاصة أن جميع العروض التي تعرض الآن ستنقل إلى درب الساعي، وأيضا ستعرض في معرض الكتاب 2019، بالإضافة إلى جاهزية هذه المسرحيات للعرض داخل المدارس.. وقال: نأمل من مشرفي المدارس أن يقوموا بتجسيد هذه المسرحيات، في المدارس على حسب الإمكانيات المدرسية، بحيث نحاول تعويدهم عدم الاعتماد فقط على المسارح المجهزة، وإنما هذه العروض بالإمكان تقديمها في قاعة المدرسة. وأشار إلى أن الفعالية في نسختها الرابعة، شهدت تطورا ملحوظا، حيث كانت تعتمد على المخرجين المحترفين، ولكن هذا العام تم الاعتماد على مشرفين من مركز شؤون المسرح للإشراف وعمل ورش لمشرفي المدارس بحيث يقومون بنقلها وتنفيذها بالمدارس، موضحاً أنه تم اختبار الطلبة لرؤية إمكانياتهم بحيث يتم اختيار افضل الكوادر، كما توجد لجنة تحكيم من مسرحيين يشاهدون هذه العروض ويقيمونها ثم يتم تحديد المراكز، وجميع النصوص تحوي قيما للتركيز عليها بما يتناسب مع أعمار الطلاب. * قيم تربوية بدورها قالت منى الكبيسي، مشرفة فعالية المسرح لمدرسة الشفاء بنت عبد الرحمن الأنصاري الابتدائية للبنات، إنها قامت وزميلتها موزة الحميدى بتدريب الطالبات والإشراف على البروفات، مشيرة إلى أنه تم اختيار مسرحية سنعة للكاتبة منى العنبري، التي تتحدث عن التأثير السلبي لاستخدام وسائل التواصل الاجتماعي، وتحديدا الهاتف الجوال.. وتابعت قائلة: المسرحية تتحدث عن فتاة تدعى سنعة قد أثر عليها الموبايل بشكل سلبي، وشاركها بالعمل 10 طالبات، وكنا نقوم بالتدريب المتواصل منذ 3 أسابيع، منذ إعلان تأهلنا ضمن المراكز الثلاثة الأولى. وأعربت عن أملها في الحصول على المركز الأول، خاصة أنهن قد قمن بتكثيف التدريب يوميا، منذ تأهلهن، مؤكدة أن النص يحوى رسائل وقيما تربوية ووطنية وهناك حماس كبير من الفتيات وتطور أداؤهن بشكل جيد خلال فترة التدريب. * تدريب مكثف  من جانبهن أعرب عدد من الطالبات المشاركات، عن أملهن أن ينلن إعجاب لجنة التحكيم ويحصلن على المركز الأول، خاصة وأنهن قد خضعن لتدريبات مكثفة طوال الفترة الماضية،، وأكدن أن فعالية المسرح فرصة للتعبير عن حبهن للوطن، وإظهار مواهبهن وإبداعاتهن، حيث اعتبرت الطالبة خواطر نايف الشمري مشاركتها وساماً على صدرها، مشيرة إلى أن فعالية المسرح تعد فنّاً شاملاً لفنون متعددة، وتعلمت من خلال التدريبات الكثير من القيم التربوية والاجتماعية المهمة، فضلا عن الأجواء الحماسية خلال فترة التدريب..  وأعربت الطالبة عليا صالح الكربي عن سعادتها بالمشاركة في فعالية المسرح، خاصة أنها ضمن استعدادات الاحتفالات باليوم الوطني، الذي هو مناسبة عزيزة على قلوب جميع القطريين، وقالت الطالبة عائشة جاسم إن فعالية المسرح تعد فرصة جيدة لتنمية مواهبهن، معربة عن أملها في الحصول على المركز الأول مع فريق مدرستها، وقالت الطالبة وصايف حمد المري، إن التدريب الجماعي والمتواصل، قد أضاف نوعاً من الحماس والمنافسة والحرص على الحصول على المركز الأول في هذه الفعالية المهمة. الجدير بالذكر أن تصفيات فعالية “عيالنا على المسرح” ينظمها مركز شؤون المسرح – التابع لوزارة الثقافة والرياضة، بالتعاون مع اللجنة الوطنية المنظمة لاحتفالات اليوم الوطني، التي تم خلالها تنظيم مسابقات بين طلاب المدارس الابتدائية من الجنسين، لاختيار أفضل الفرق الطلابية، للمشاركة بعروض مسرحية في درب الساعي.