هاشم محمود يتناول إصداره الأول

 

واصلت مبادرة “كتابي الأول” التي يقدمها الملتقى القطري للمؤلفين حلقاتها عبر قناته يوتيوب ومنصات التواصل الاجتماعي، ويديرها الشاعر والمترجم ظافر آيدن دركوشي، والذي قدم نبذة عن ضيفه هاشم محمود وهو كاتب وروائي من القارة السمراء اريتريا التي كانت مصدر الهامه في كتابه الاول ومخطوطه الأول في عالم الأدب والثقافة والتي تتالت بعدها الاصدارات.

وأكد محمود المكانة الكبيرة لعمله للأدبي الاول الموسوم بـ”الطريق إلى آدال” في قلبه وفي مسيرته حيث إنه اختار هذا الموضوع وهذا العنوان نظرا لرمزية آدال بالنسبة للمواطن الارتيري فهي اسم المعركة الأولى التي خاضها الشعب الارتيري ضد المستعمر بقيادة البطل الشهيد القائد حامد في سبتمبر عام 1961، وهو ايضا تاريخ ميلاد ثورة أدبية في مسيرته ومسار حياته.
وقال إنه بدأ التخطيط لهذا المشروع الأدبي منذ عام 2012 إلى أن رأى النور سنة 2017 ليكون باكورة أعماله، مشيرا إلى أنه عمل على أكثر من مشروع أدبي في نفس الفترة لكنه في النهاية اختار “الطريق الى آدال” ليكون ثمرة أولى لانتاجه الأدبي. مؤكدا أن عمله المكتمل الأول كان عطر البارود لكنه قرر تجميده وبدأ في كتابة الطريق الى أدال وعاد الى عطر البارود بعد أربعة أعوام من صدور عمله الأول حيث تتالت الأعمال.
وتحدث عن واقع الكتابة والثقافة في وطنه الأم والذي يمتاز بتعدد الثقافات واللغات حيث إنها مجتمع يتميز بالتعدد الثقافي وأن هناك تسع لغات في المجتمع منها اللغة العربية وهي لغة أصيلة ومتجذرة وما زالت تمثل عنصر قوة وتماسك لمجموعة كبيرة من هذا المجتمع حيث يتكلمها قرابة 70% من السكان المتواجدين بالداخل، وما زال التفاعل معها كبيرا جدا.

بنات نوماس يفتح باب التسجيل في دوراته الجديدة

 

أعْلنَ مركزُ نوماس التابعُ لوزارة الثقافة بفرعه الخاص بالبنات عن فتحِ باب التسجيل في دوراتِه الجديدة، التي ستنطلقُ من 8 أغسطس الجاري، وتوجه للفتيات القطريات وبنات القطريات، من أجل غرس العادات والتقاليد القطرية الأصيلة في إطار من الدين والخلق الرفيع وإكسابهنَّ المهارات التي تؤهِّلهنَّ للاعتماد على النفس وتحمُّل المسؤولية، وكذلك تشجيع النشء على الإبداع والابتكار والالتزام بالقيم الثقافية والانتماء الوطني.
وتشملُ الدورات المزمع انطلاقها «آداب المجلس وإعداد الفوالة»، و »برنامج إدارة المنزل». ومن المقرر أن تقامَ دورة «آداب المجلس» في مقر المركز بالوكرة وتستهدف الفئة العمرية للفتيات الواقعة بين 4 إلى 18 عامًا، وستتعلم خلالها المُشاركات آداب المجلس والاستئذان وأصول الضيافة والاستقبال وآداب الحوار وما إلى ذلك ما يقدم لهنَّ الفائدة ويغرس في نفوسهنَّ ما هو جيد من العادات والتقاليد، وفي ذات السياق يقام في فرع الدفنة الخاص بالمركز «برنامج إدارة المنزل» وهو برنامج يستهدف كذلك الفئة العمرية من 4 إلى 18 عامًا، وسيتم من خلاله تعليم الفتيات ترتيب وتنسيق الغرفة واستقبال الضيوف.
هذا، وتأتي برامج وفعاليات المركز للفتيات من أجل إفادتهنَّ خلال فترة الإجازة الصيفية بما هو مفيد ونافع لهنَّ، حيث يواصل المركز استقبال المنتسبات في مقرَّيه بالدفنة والوكرة لعمل الورش والأنشطة الميدانية، وتهدف تلك الورش والدورات التربوية والتراثية التي ينظمها «نوماس» إلى ربط النشء بالعادات والتقاليد العربية الأصيلة المستمدة من حياة الآباء والأجداد وتوثيق الصلة بين الأجيال، وتعليم كل ما يساهم في تدريب وصقل الإبداعات والطاقات، وإخراج جيل قادر على أن يعتمدَ على نفسه، ويخدم مجتمعه ووطنه.

انطلاق المعرض العالمي للطوابع بمشاركة قطرية

 

انطلقتْ أمسِ في العاصمةِ جاكرتا فعالياتُ المعرضِ العالمي للطوابع الذي تنظمُه جمعيةُ الطوابع الإندونيسيَّة (IPA) تحت مظلة الاتحاد العالمي للطوابع «‏FIP»‏ بمشاركة ممثلين من 61 دولة حول العالم، من بينها دولة قطر.

حضرت افتتاح المعرض سعادةُ السيدة فوزية بنت إدريس السليطي سفيرة دولة قطر لدى إندونيسيا، إلى جانب عددٍ من المسؤولين والبرلمانيين في إندونيسيا والمشاركين من مُختلف دول العالم.

ويمثَّل دولةَ قطر في المعرض الذي يستمرُّ حتى 9 أغسطس الجاري، المركزُ القطريُّ لهواة الطوابع والعملات، حيث يشارك كل من السيد حسين رجب الإسماعيل، مسؤول الطوابع والعملات بالمركز، وبعض الهواة المنتسبين في هذا المركز. وأوضح السيد حسين الإسماعيل في تصريح لوكالة الأنباء القطرية «‏قنا»‏، أنَّ المركز يشارك بخمسة عروض للطوابع وهي من العروض العالمية المميزة التي حازت عدة ميداليات عالمية ومنها مجموعة: التاريخ البريدي لقطر (5 فريمات)، وهي توثق فترة ما قبل تواجد البريد القطري وكانت قطر تستخدم الطوابع الهندية ومن ثم الإنجليزية حتى بداية البريد القطري عام 1950، بالإضافة إلى الطوابع الاعتيادية لقطر (5 فريمات)، وتحاكي أوَّل مجموعة طوابع قطرية صدرت في البلاد عام 1961 بإصداراتها المختلفة وهي 7 إصدارات مدموجة في ثلاث مناسبات، بالإضافة إلى عرض تاريخ الطوابع القطرية التي ترصد تلك الحقبة، والتاريخ البريدي لسلطنة عمان (5 فريمات)، وهي تاريخ الطوابع للفترة من 1868 – 1948، بجانب التاريخ البريدي لعدن (5 فريمات)، وهي تاريخ الطوابع للفترة من 1839 – 1952. جدير بالذكر أنَّ المعرض العالمي للطوابع يعود مجددًا بعد توقفه بسبب جائحة كورونا «‏كوفيد-19»‏ منذ نسخة عام 2020.

 

«الثقافة» تنظم ورشًا في الفنون البصرية

يُنظِّمُ مركزُ الفنون البصرية، التابع لوزارة الثقافة، مجموعةً من الفعاليات والورش الفنية ضمن جهوده لتحقيق رؤية الوزارة بشأن كلِّ ما يُسهم في تطويرِ الفنون ورعاية حركة الفنون البصريَّة القطريَّة.
وسيُقدمُ المركزُ يوم الأحد المقبل في مقره بكتارا، مجموعةً من الورش، من بينها ورشة «رسم المنظور» على مدى يومَين: (9 و10 أغسطس)، كما ستقدم ورشة أخرى بعنوان «تراثيات قطرية بالألوان المائية» أيام: 15،14، 16، 17 أغسطس، وورشة بعنوان رسم المناظر الطبيعية بدءًا من اليوم الاثنين المقبل، وقد بدأت أمس ورشة «تجمع فنانين وهواة الرسم» قدمتها الفنانة فاطمة الرفاعي، والتي ستنتظم يومي الأحد والأربعاء من كل أسبوع حتى نهاية الشهر الجاري، لرسم أعمال حرة يتم اختيارُها من قِبل الفنانين ومخصصة للمستوى المتقدم. كما سيقدمُ مركز الفنون البصرية، في مقره بالعزيزيَّة، ورشتَين خلال الشهر الجاري، هما «المدرسة الفنية التكعيبية في مجسم فخاري»، بداية من يوم الاثنين المقبل وتستمر ثلاثة أيام.

 

جواهر البدر: مستعدون لتأهيل مزيد من الشباب للعمل بالإعلام

شارك مجموعة من “إعلاميو المستقبل” من خريجي المركز الإعلامي القطري التابع لوزارة الثقافة، في اللقاء التعريفي الذي عقدته المؤسسة القطرية للإعلام ممثلة بتلفزيون قطر للراغبين بالعمل الإعلامي والذي أقيم بقاعة سلوى في فندق الشيراتون الدوحة تحت شعار “إعلام يتجدد”.
وأبدى المشاركون من خريجي المركز الإعلامي القطري، رغبتهم في أن يكونوا جزءًا من منظومة الإعلام الوطني، حيث اطلعوا خلال اللقاء التعريفي، على مجريات الاختبارات المخصصة للراغبين بالانضمام للعمل الإعلامي، وتعرفوا على العديد من القامات الوطنية العاملة في مجال الإعلام ممن أثنوا على إمكانيات الخريجين والدور الذي يلعبه المركز في إعداد أجيال إعلامية شابة لرفد المنابر الإعلامية الوطنية بها، إذ إن المشاركين من خريجي المركز الإعلامي القطري، وشاركوا في عدة فعاليات أثناء اللقاء التعريفي، وكانت لهم لقاءات مع عدد من مسؤولي تلفزيون قطر للتعرف على طبيعة العمل الإعلامي وآليات الانتساب والتقديم للعمل في تلفزيون قطر، وأهم المؤهلات التي يجب أن يتمتع بها الراغب بالعمل الإعلامي.

خطة لتشجيع المزيد من الشباب

وقالت السيدة جواهر البدر، مدير المركز الإعلامي القطري، إنها فخورة بمشاركة خريجي المركز الإعلامي في هذا اللقاء التعريفي الذي ينظمه تلفزيون قطر للاطلاع عن قرب على آليات الانضمام للعمل الإعلامي وأيضا للتعرف على العديد من الشخصيات الإعلامية القطرية ومعرفة المزيد عن تجاربهم الإعلامية.
وتابعت البدر: إننا في المركز نعقد النية حاليا على تعزيز دور المركز الإعلامي القطري خلال المرحلة المقبلة من أجل تشجيع المزيد من الشباب للانخراط في الدورات والورش الإعلامية التي يقيمها المركز، ولدينا خطة طموحة لتنظيم عدة ملتقيات إعلامية بالمشاركة مع المؤسسات الإعلامية العاملة في دولة قطر.
وأشارت إلى أن المركز الإعلامي القطري يعمل على تنظيم عدة دورات إعلامية وورش مختلفة للشباب الراغب في دخول المجال الإعلامي، كما أنه يعمل على مد جسور التواصل مع مختلف الجهات والمؤسسات الإعلامية العاملة في الدولة لتقديم خبرته واستشاراته في مجالات الدعم الإعلامي.

علي السادة: تلفزيون قطر سيطور مهاراتهم

أكد السيد علي صالح السادة القائم بتسيير أعمال ومهام تلفزيون قطر، إن هذا اللقاء التعريفي، هدف لإيجاد جيل جديد على الشاشة القطرية، حيث استقبلت اللجنة المخصصة لاستقبال الطلبات أكثر من 500 طلبًا تم اختيار منهم 130 طلبًا، وذلك بحسب الفيديو الذي تم إرساله إلى اللجنة والتي قامت بدورها بتحديد المميزات المتوافرة لدى المشتركين برئاسة الدكتور عبد الله فرج المرزوقي، وقياس مستوى الظهور على الشاشة ومخارج الحروف، لافتًا إلى أن تلفزيون قطر سيعمل جاهدا لتطوير مهارات هؤلاء الشباب في المستقبل وإعدادهم لأن يكونوا مذيعين مستقبلًا وتلبية رغباتهم وتحقيق حلمهم في الظهور على الشاشة.

********************************
تم إعدادنا للظهور الإعلامي

قال محمد البدر: إن المركز الإعلامي القطري قدم له العديد من الدورات والورش والمحاضرات حول الإعلام بشكل عام، والإعداد للظهور الإعلامي من خلال الشاشة أيضا وذلك عبر التدريب المستمر في المركز الإعلامي القطري، لافتًا إلى أنه يطمح للظهور من خلال الشاشة وأن يكون مذيعًا في تلفزيون قطر.
وأضاف أنه من خلال الدورات والتدريبات تمكن من اكتساب مهارة الثقة بالنفس من خلال التواجد والحضور في الملتقيات والفعاليات التي مكنته من تعلم أساسيات العمل الإعلامي منها مهارة الإلقاء ومخارج الحروف، وكذلك التعرف على العمل الميداني والتغطيات الإعلامية، آملاً من تلفزيون قطر أن يعدهم بالشكل المطلوب الذي يمكنهم من الظهور عبر شاشته في المستقبل.

“إعلام يتجدد” جاء في وقته

يرى جاسم العشار، أن اللقاء التعريفي الذي أقامه تلفزيون قطر تحت شعار “إعلام يتجدد” جاء في الوقت المناسب الذي يطمح فيه العديد من شبابنا بالظهور عبر الشاشة، لافتًا إلى أنه اكتسب المهارات اللازمة التي تمكنه من الظهور عبر شاشة تلفزيون قطر، آملًا أن يكون وزملاؤه وجوهًا جديدة تظهر عبر شاشة تلفزيون قطر خلال الفترة المقبلة، خاصة أنهم خاضوا التجربة الإعلامية وتعرفوا على أساسيات الإعلامي وعملوا ميدانيا في العديد من الفعاليات والتغطيات التي أكسبتهم المعرفة، آملًا من تلفزيون قطر الاهتمام بالشباب من خريجي الدورات لدى المراكز الإعلامية مثل المركز الإعلامي القطري، وتسهيل الإجراءات أمامهم للعمل والظهور على الشاشة.

أطمح لتنمية مهاراتي

يطمح سالم الهاجري، إلى تنمية المهارات الإعلامية لديه وتجاوز رهبة الكاميرا والميكروفون، حيث إنه يتطلع إلى أن يعمل في المجال والسلك الدبلوماسي مستقبلًا، مما جعله يعد لذلك من الآن، بالاجتهاد للتأقلم مع الكاميرا والميكروفون.
وأكد أن المركز الإعلامي القطري سهل أمامه كافة الأمور والصعاب من خلال إشراكه وباقي الشباب في دورات تدريبية أكسبتهم المعرفة، بالإضافة إلى عمل ميداني في القنوات المحلية التي أتاحت له الفرصة بأن يكون مذيعًا برامجيًا يقدم برامج حوارية وأخرى عادية، مشيرًا إلى أن هذه التدريبات عززت لديه المعرفة والتعمق في المجال الإعلامي.
ودعا المركز الإعلامي القطري والجهات الإعلامية في الدولة إلى العمل المشترك لاستقطاب الشباب للعمل في المجال الإعلامي ومواجهة الكاميرا، حيث إن الجيل الحالي لديه الرهبة من الكاميرا ومواجهتها، مما يتطلب إدماجهم في المجال للتعود على الوضع وكسر حاجز الرهبة لديهم.

التدريب العلمي.. طريق النجاح

أكدت نوف فخرو، حاجتها إلى المزيد من الخبرة وتطوير المهارات في المجال الإعلامي لتتمكن من الظهور عبر شاشة تلفزيون قطر وتصبح مذيعة تخدم وطنها، لافتًة إلى أنها عملت بكل جد واجتهاد للتطوير من نفسها وامتلاك أسس الإعلامي الناجح، مشيرةً إلى أن جميع الملتحقين ببرنامج “إعلاميو المستقبل” واجهوا مخاوف في البدايات من مواجهة الكاميرا، وأجواء التلفزة والبرامج، ولكن مع الوقت والممارسة انجلت هذه المخاوف وانتقلوا إلى مرحلة التعود والإبداع في التقديم والظهور عبر الشاشات.
ولفتت إلى أنها تمكنت من خلال ورش العمل المخصصة لتعليم المتدربين تجاوز وكسر حاجز الرهبة، وذلك في المركز الإعلامي القطري الذي أهلها وأقرانها للاعتياد على العمل الإعلامي، متمنية تعاون تلفزيون قطر معهم وتأهيلهم بالشكل المطلوب الذي يتوافق مع سياسته للظهور عبر الشاشة، إذ إن هذا هو حلمها وغالبية الشباب من الجنسين الذين يأملون الظهور من خلال الشاشة وأن يكونوا مذيعين، مؤكدة أنها تطمح بعد التخرج للالتحاق بطواقم العمل بتلفزيون قطر.

تبني المهارات يضمن مستقبلا إعلاميا

قالت فجر السويدي: إنها حرصت على التواجد والمشاركة في اللقاء التعريفي الذي أقامته المؤسسة القطرية للإعلام تحت عنوان “إعلام يتجدد” بهدف تنمية وتعزيز مهارتها في المجال الإعلامي، متمنية من المؤسسة العمل على تبني المهارات الشبابية وتقديم ورش ومقابلات للشباب واختبارهم في المجال الإعلامي، مشيدة بجهود المركز الإعلامي القطري الذي قدم لها الكثير من الورش التدريبية التي جعلتها متميزة في برنامج “إعلاميو المستقبل”، ومنه التطور والوصول إلى التلفزيون.

«القطري للمؤلفين» يطلق حلقة جديدة من «مسيرة مترجم»

استضاف الملتقى القطري للمؤلفين التابع لوزارة الثقافة، المترجمة سلسبيل زين الدين للحديث حول واقع الترجمة وآفاقها. جرى بث الجلسة التي تأتي ضمن أنشطة «سيرة ومسيرة مترجم» لتسليط الضوء على إنجازات المترجمين من القطريين والمقيمين وأهم محطاتهم الإبداعية في مجال الترجمة،عبر قناة يوتيوب ومواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بالملتقى.
وعرفت ماريا فرناندا ديل ريو مقدمة الجلسة، الضيفة بأنها مترجمة ومحررة متمرسة باللغتين العربية والإنجليزية وباحثة أكاديمية في العلوم السياسية والعلاقات الدولية وصاحبة خبرة في التسويق والإعلان حاصلة على شهادة الماجستير في العلوم السياسية والعلاقات الدولية من معهد الدوحة للدراسات العليا وبكالوريوس في اللغة الإنجليزية من كلية الآداب بالجامعة الإسلامية في غزة.
واستعرضت سلسبيل زين العابدين خلال المقابلة أهم المحطات في الرحلة من العمل والدراسة في الإعلام إلى الترجمة ثم العلوم السياسية والمصاعب والفرص التي أتاحها كل تخصص.
وألقت الضوء على الكتب التي ترجمتها وهي 3 أعمال أحدها في السياسات وآخر في إدارة النزاع والعمل الإنساني بينما كان الأخير ترجمة لكتاب في علم النفس، بالإضافة إلى العديد من الأنشطة الأخرى على غرار عمل دورات وورش لتعليم طرق البحث والتحرير والترجمة وكتابة التقارير الإخبارية وترجمة العناوين الإخبارية العاجلة والقصص الصحفية وإدارة المحتوى الإعلامي باللغة الإنجليزية على منصات التواصل الاجتماعي.
وقالت سلسبيل «إن أهم إنجازاتها على مدى مسيرتها الفوز ببرنامج التبادل الثقافي الإيطالي للتدريب على التصوير الفوتوغرافي والإعلامي
2016، والفوز بجائزة الصليب الأحمر للكتابة والتدوين بالمرتبة الأولى».
وفي نهاية الجلسة قدمت بعض النصائح حول العمل في الترجمة للمبتدئين وأهم المهارات الواجب على المترجم تطويرها في عمله.

الثقافة تطلق دورة أساسيات التصوير الأحد

فـي إطــار سـعـيـهـا المـتـواصـل لتنشيط الــحــراك الـثـقـافـي فــي الــدولــة، تستعد وزارة الـثـقـافـة لإطــلاق فـعـالـيـة (دورة أسـاسـيـات الـتـصـويـر) ضمن فعاليات مركز قطر للتصوير، وذلـك يـوم الأحد المــوافــق ٧ أغـسـطـس ٢٠٢٢م فــي تـمـام الـسـاعـة مـسـاءً 5:00 حـتـى 8:00 مـسـاءً المـقـام فـي الـحـي الـثـقـافـي كـتـارا مبنى رقم ١٨ . وتأتي هذه الدورة الجديدة بعد تعديل مـسـمـى «مـركـز قـطـر لـلـتـصـويـر» الـذي وعــد بـإسـتـراتـيـجـيـة جــديــدة لـلـمـركـز لتنشيطه وتفعيل دوره فـي الاهتمام بــمــجــال الــتــصــويــر الــفــوتــوغــرافــي ومــواكــبــة الـتـحـديـث والــتــطــورات في هــذا المــيــدان، إلــى جـانـب كـونـه نشاط يـشـجـع الـشـبـاب مـن مـحـبـي التصوير على المشاركة في الأنشطة والفعاليات واستثمار أوقاتهم بإيجابية وبإبداع.

مركز قطر للتصوير يطرح دورة تدريبية

أعلنَ مركز قطر للتصوير عن طرحه دورة أساسيات التصوير الفوتوغرافي الاحترافي، سيقدمها المدرب عبد الله حمدان المناعي على مدار أربعة أيام في مقر المركز في كتارا، وذلك بدءًا من تاريخ 7 وحتى 10 أغسطس الجاري. ومن المزمع أن تعملَ الورشة على التعريف بفن التصوير وفهم أسسه ومعرفة مكوّناته وأدواته التقنية والإبداعيّة، كما ستعملُ على تزويد المُشاركين بمهارات مختلفة في هذا المجال مع التركيز على المبادئ التي يجب الاعتماد عليها لتمكين المصوّر من القدرة على تسجيل الواقع من حوله بطريقة جمالية، مع فهم التكوين البصري وتوظيفه من أجل تجسيد الأفكار والأحاسيس معًا، وكذلك سيتعرّفُ المشاركون من خلال شرح وافٍ على تقنيات التصوير الفوتوغرافي والأدوات وطريقة تركيب الكاميرا والتحكم فيها وضبطها مع التعرّض إلى عناصر الجاذبية في الصورة ومعايير جودتها.

الطوابع القطرية إلى معرض عالمي في إندونيسيا

يشارك المركز القطري لهواة الطوابع والعملات التابع لوزارة الثقافة في المعرض العالمي للطوابع المقام تحت مظلة الإتحاد العالمي للطوابع FIP في جاكرتا بإندونيسيا خلال الفترة من 4- 9 أغسطس الجاري، ممثلاً في السيد حسين رجب الإسماعيل، مسؤول الطوابع والعملات بالمركز، وبعض الهواة المنتسبين في المركز. وسيشارك المركز بخمسة عروض للطوابع وهي من العروض العالمية المميزة التي حازت على عدة ميداليات عالمية وهي، التاريخ البريدي لقطر (5 فريمات)، وهي توثق فترة ما قبل تواجد البريد القطري وكانت قطر تستخدم الطوابع الهندية ومن ثم الإنجليزية حتى بداية البريد القطري عام 1950، بالإضافة إلى الطوابع الإعتيادية لقطر (5 فريمات)، وتحاكي أول مجموعة طوابع قطرية صدرت في قطر عام 1961م بإصداراتها المختلفة وهي 7 إصدارات مدموجة في ثلاث مناسبات بالإضافة الى عرض تاريخ الطوابع القطرية التي ترصد لتلك الحقبة.
ومن العروض المشاركة أيضاً، التاريخ البريدي للبحرين (8 فريمات)، وهي تاريخ الطوابع للفترة من 1915- 1949، والتاريخ البريدي لسطنة عمان (5 فريمات )، وهي تاريخ الطوابع للفترة من 1868- 1948، بجانب التاريخ البريدي لعدن (5 فريمات)، وهي تاريخ الطوابع للفترة من 1839- 1952.
ويُعرف أن المركز القطري لهواة الطوابع والعملات عضو في الإتحاد العالمي للطوابع FIP والإتحاد الآسيوي للطوابع FIAP، وكذلك عضو في اللجنة التنفيذية للإتحاد الآسيوي للطوابع FIAP لعدة دورات متتالية.

«لسانياتكم»: حماية اللغة العربية مسؤولية المجتمع

سلط الملتقى القطري للمؤلفين الضوء على واقع تدريس اللغة العربية وآدابها في دولة قطر، ضمن الحلقة الرابعة من مبادرة لسانياتكم التي يقدمها الكاتب والإعلامي القطري الأستاذ الدكتور عبد الله فرج المرزوقي ويديرها الخبير اللغوي الدكتور أحمد الجنابي، وتبث بشكل أسبوعي عبر قناة يوتيوب ومنصات التواصل الاجتماعي الخاصة بالملتقى.

وقال الدكتور عبد الله فرج المرزوقي إن المؤسسات التعليمية كان لها أثرًا كبيرًا  في الواقع اللغوي الحياتي للأشخاص مشيرًا إلى أن إنشاء المجلس الأعلى للتعليم سنة 2002 كان من أهم المحطات الفاصلة في تاريخ التعليم بالدولة، وكانت له حسنات كثيرة قد تم إنشاؤه لتعزيز جهود وزارة التعليم والتعليم العالي آنذاك، وكانت تسمى قبل ذلك وزارة المعارف، وقد أسسها جيل متين وعريق، وتغيرت مسمياتها بعد ذلك عبر السنوات والفترات المختلفة.
وأضاف أنه في السابق رغم قلة العاملين في إدارة البعثات في وزارة التربية والتعليم إلا أن عدد الطلبة القطريين الذين تخرجوا في الجامعات العربية والعالمية كان كبيرًا وفي العديد من التخصصات وكانت مستوياتهم عالية وقد أثروا الساحة وأدوا دورهم على أفضل وجه.
وأوضح أن حل المجلس الأعلى للتعليم جاء بقرار سياسي مدروس بعد النظر إلى الواقع الإقليمي والعربي والعالمي، بعد التأكد أنه أدى المطلوب وأن قطار التعليم لا يحيد عن وجهته، وقد تأكد ذلك بقانون حماية اللغة العربية الصادر سنة 2019، الذي يفرض على المؤسسات التعليمية الخاصة تدريس اللغة العربية وجعلها جزءًا من المناهج التعليمية في كافة المستويات والتخصصات والمدارس بعد أن كانت تهتم بتدريس اللغات الأجنبية على حساب اللغة العربية وهو ما صنع جيلًا عاجزًا عن التحدث بلسان عربي والكتابة السليمة للغته الأم وهو ما يعد انسلاخًا عن الهوية الثقافية العربية نظرًا لكون اللغة وعاء الهوية.
وأكد الدكتور أحمد الجنابي أن هذا القانون أعاد الاعتبار للغة الضاد وضمن نهضتها من جديد مشيرًا إلى أن أكثر من ستين دولة حول العالم اعتمدت اللغة العربية لغة رسمية أو شبه رسمية إلى جانب لغتها الأصلية، لافتًا إلى ضرورة تطوير المدرس من نفسه وتطوير مهاراته في تعليم اللغة العربية وايجاد وسائل ووسائط وطرائق متقدمة والاستفادة من التكنولوجيا الحديثة واستحداث تطبيقات تسعف اللغة العربية.
وعاد الدكتور عبد الله فرج المرزوقي ليؤكد في نهاية الجلسة أن مهمة الحفاظ على اللغة العربية وإيجاد طرق لتشجيع النشء على ممارستها تقع على عاتق المجتمع العربي في حد ذاته، ولا يجب انتظار ذلك من الخارج.

وأضاف أن تاريخ دولة قطر يزخر بالمثقفين والشعراء والقضاة من حفظة القرآن الكريم وقد تميزوا كلهم بالفصاحة وتمكنهم من قواعد اللغة وقدرتهم على نظم الشعر العمودي والجزالة من بينهم الدكتور حسن النعمة، ودعا المسؤولين والقائمين في جامعة قطر لطرح المؤلفات القطرية عن الشعراء القطريين والقصة القطرية وعن الدراما القطرية كجزء من الأدب العربي أو الخليجي الحديث والذين يعدون مفخرة للعرب نظرًا لإنجازاتهم العديدة.