أعلنت وزارة الثقافة عن استئناف فعاليات “البراحة” في حدائق الفرجان التابعة لوزارة البلدية، وذلك بداية من مساء بعد غد “الجمعة”، حيث ستقام في حديقة “أم السنيم” الكائنة بمنطقة عين خالد، وتستمر على مدى يومين.
وتأتي فعالية “البراحة” في إطار تفعيل الشراكات المجتمعية، وتعزيز الثقافة والصناعات الثقافية، وتتضمن إقامة أنشطة فنية وثقافية بمشاركة عدد من الجهات والمراكز التابعة للوزارة، منها: مركز قطر للشعر، مركز شؤون المسرح، المركز القطري لهواة الطوابع والعملات، مركز “نوماس”، إلى جانب مركز شؤون الموسيقى، وملتقى المؤلفين القطريين، وملتقى الناشرين والموزعين القطريين، ومركز الفنون البصرية، ووزارة التنمية الاجتماعية والأسرة، ووزارة البلدية.
وراعت وزارة الثقافة إقامة الفعالية كل أسبوع في منطقة مختلفة حرصا منها على الوصول إلى جميع سكان الدولة في الشمال والوسط والجنوب.
وتهدف “البراحة” إلى تفعيل التواصل بين أفراد المجتمع، حيث تقوم على توظيف الحدائق ثقافيًا لإحياء فكرة البراحة، الأمر الذي يشكل عودة لإحدى العادات والتقاليد القطرية الراسخة، بالإضافة إلى اكتشاف المواهب المتعددة لمختلف الشرائح وتنميتها أدبيًا وفنيًا وثقافيًا من خلال ورش العمل والأنشطة العلمية والفنية، وتوفير الأجواء التراثية.
جدير بالذكر أن وزارة الثقافة أطلقت فعالية “البراحة” بهدف توطين التراث والثقافة والفنون في قطر داخل بنية المجتمع لتخرج بأنشطتها من الأروقة الضيقة إلى الساحات الممتدة، لتصل إلى الجماهير المختلفة في أماكنهم، خاصة الفرجان والمناطق السكنية.