أكدَ سعادة السفير بدر بن عمر الدفع، المُفوّض العام لمعرض إكسبو 2023 الدوحة خلال ندوةٍ استضافها نادي الجسرة الثقافي والاجتماعي التابع لوزارة الثقافة، أن المعرض استطاع أن يُحققَ حتى الآن ما يقرب من 4 ملايين زيارة، حيث بلغ إجمالي الزوار قبل أيام من نهاية المعرض ثلاثة ملايين وتسعمئة ألف زائر، لافتًا إلى أن المعرض يُعد ثاني أضخم حدث عالمي تستضيفه قطر بعد مونديال كأس العالم فيفا- قطر 2022، وقالَ سعادته: إن قطر هي أول دولة في المِنطقة تستضيف هذا الحدث، حيث كان التحدي كبيرًا، لا سيما أن قطر دولة غير زراعية، لهذا كان شعار المعرض (صحراء خضراء، بيئة أفضل)، ويهدف إلى تعزيز الابتكارات المُستدامة ومُكافحة التصحّر، وإلهام الزوّار للمُشاركة في التحوّل ضمن أربعة مواضيع رئيسية: الزراعة الحديثة، التكنولوجيا والابتكار، الوعي البيئي، الاستدامة، وتمَّ اختيار حديقة البدع أكبر حديقة في الشرق الأوسط لتحتضن هذا الحدث الهام.

وأضافَ: ساعدنا التنظيم المُبهر لمونديال 2022، على استقطاب أكبر عدد من الدول والمُنظمات الدولية، حيث أعطت البطولة صورةً مُشرّفةً عن قدرة دولة قطر على الالتزام بوعودها، والنجاح في استضافة الأحداث الكُبرى. لذلك فقد استطعنا الارتفاع بالمُشاركات إلى أكثر من 80 دولة ومُنظمة دولية. بينما تمَّ اعتماد استراتيجية تهدف إلى تعزيز المُبادرات التي ترنو إلى مُستقبل أفضل، من خلال التركيز على التزامنا الراسخ بمبدأ الاستدامة. وأكدَ سعادة السفير الدفع أن إكسبو 2023 الدوحة يمنح الدول والمُنظمات الدوليّة المُشاركة فرصةً غير مسبوقة لاستعراض مُبادراتها الإبداعية ومُمارساتها الزراعية، وثقافاتها المُتنوّعة وتراثها الغني، كما تمَّ خلال فترة المعرض تنظيم احتفالات خاصة باليوم الوطني لكل دولة مُشاركة.

وعن جهود الدولة في توسيع الرقعة الخضراء، لفتَ سعادته إلى تطوير مُبادرة (زراعة مليون شجرة) لتكون 10 ملايين شجرة. حيث تمّ الآن الانتهاء من زراعة مليون شجرة، وجارٍ العمل على زراعة الـ 9 ملايين الباقية. موضحًا أن هناك أشجارًا دخلت قطر ونجحت في التأقلم مع البيئة القطرية. وفي نهاية اللقاء تمَّ تكريم سعادة السفير بدر الدفع، حيث قدّم له خالد أحمد العبيدان، نائب رئيس مجلس إدارة نادي الجسرة الثقافي الاجتماعي، درع النادي وشهادة شكر وتقدير.