نظم مركز قطر الاجتماعي والثقافي للمكفوفين ضمن فعاليات نادي القراءة للمكفوفين، وبالتعاون مع الملتقى القطري للمؤلفين لقاًء ثقافيًا مع الكاتب عبدالعزيز الشيخ لمناقشة كتابه حنين إلى المرقاب.
ويقع الكتاب بحدود 68 صفحة من القطع المتوسط، ويوثق مظاهر الحياة الاجتماعية والاقتصادية في فترة الستينيات والسبعينيات بالقرن العشرين في “المرقاب القديم” شرق الدوحة، حيث تحدث فيه الكاتب عن ذكرياته في الحي القديم، مشيرًا إلى أن المكان لم يعد موجودًا الآن بسبب التمدد العمراني الذي عم قطر، حيث أزيلت الأحياء القديمة ليتحوّل السكان إلى مناطق جديدة.
وبين ان المرقاب هو مكان لم يعد موجودًا، وكان فيه أشخاص قد رحلوا، واصفًا خلال صفحات الكتاب فريج المرقاب وذكرياته منذ الطفولة فيه، ذاكرًا الشخصيات المؤثرة التي مرت خلال حياته في ذلك المكان، واشار إلى أن الحنين يبقى إلى تلك المناطق التي احتفظت بجوانب من التاريخ، مؤكدا أهمية الحفاظ على كل ما يعزز الهوية الوطنية.
كما تحدث الكاتب عن بداياته في الكتابة وكيف تطورت، واشتمل اللقاء على العديد من الاستفسارات والاسئلة حول الكتاب ولغته، ولمن يحمل الكتاب رسالته وغيرها.