افتتح سعادة الشيخ حمد بن سحيم آل ثاني، الرئيس الفخري لنادي الجسرة الثقافي الاجتماعي، التابع لوزارة الثقافة، معرض الكاريكاتير القطري الكويتي، وذلك بحضور سعادة السيد خالد بدر المطيري، سفير دولة الكويت لدى الدولة.

كما حضر الافتتاح كل من سعادة السيد سعد بن محمد الرميحي، رئيس مجلس إدارة المركز القطري للصحافة، والسيد إبراهيم خليل الجيدة، رئيس مجلس إدارة نادي الجسرة، والسيد محمد ناصر العبيدان، أمين السر العام بالنادي، وأعضاء النادي، وجمهور كبير من أصحاب الذائقة الفنية.

ويقيم النادي المعرض في مقره بسوق واقف، ويستمر لمدة أسبوعين، ويأتي بالتعاون مع جمعية الكاريكاتير الكويتية، ويضم 85 عملًا كاريكاتيريًا، بمشاركة 6 فنانين قطريين هم: عبدالعزيز صادق، سعد المهندي، د.عبدالله السبيعي، فاطمة النصف، فاطمة النعيمي، ثم خلود العلي، ومن الكويت 4 فنانين هم: محمد ثلاب، بدر المطيري، سارة النومس، وزينب دوشتي.

ومن جانبه، قال الفنان عبدالعزيز صادق، عضو اللجنة المنظمة للمعرض، إن الأعمال المشاركة تعكس الحياة الاجتماعية في قطر والكويت، خلال فترات زمنية مختلفة، وأنه سبق نشرها في الصحف القطرية والكويتية. لافتًا إلى أن أهم ما يميز مشاركات المعرض، تلك المشاركات النسائية، في ظل الانطباع السائد عن كون فن الكاريكاتير قاصرًا على عنصر الرجال فقط.

وأضاف أن الأعمال التي يشارك بها تدور في قالب اجتماعي، وأنه سبق أن نشرها في جريدة «الشرق». مثمنًا جهود نادي الجسرة في إقامة هذا المعرض، وحرصه على إبراز هذا الفن، لتأثيره وحضوره الكبير في أوساط المجتمع، بكل ما تختزله الصور أو العبارات التي تحمله رسومات الكاريكاتير.

وبدوره، أعرب الفنان محمد ثلاب، رئيس جمعية الكاريكاتير الكويتية، عن سعادته بإقامة هذا المعرض في نادي الجسرة. وثمن التعاون مع النادي في هذا السياق. لافتًا إلى أن مشاركة فناني الكاريكاتير في قطر والكويت، يعد فرصة لتعزيز الأفكار والخبرات والتجارب فيما بينهم، علاوة على ما تعكسه لوحات المعرض من جوانب اجتماعية مختلفة في كلا البلدين، على نحو ما عبر المشاركون عنه من خلال فنون «الكوميكس» و»المانجا»، ما يجعل المعرض يكتسب أهمية خاصة.

وأعرب الفنانون المشاركون بالمعرض عن مدى سعادتهم بالمشاركة في المعرض، وعرض أعمالهم في الدوحة، عبر نادي الجسرة، والالتقاء المشترك بينهم، الأمر الذي يعزز لديهم تبادل الخبرات والتجارب الثقافية والفنية.