أقام صالون الجسرة الثقافي محاضرة بعنوان «مرض السكري… داء العصر»، قدمها الدكتور عبدالله عمر الحمق المدير التنفيذي للجمعية القطرية للسكري. بدأ اللقاء بكلمة ترحيبية ألقتها الأديبة حنان بديع منسقة صالون الجسرة الثقافي رحبت فيها بالضيف والحضور، وقدمت نبذة عن المحاضر ومسيرته العلمية والعملية، ثم أحالت الكلمة الى الضيف حيث قدم نبذة عن جمعية السكري مبينًا أنها جمعية خيرية تطوعية تابعة لمؤسسة قطر يعود تأسيسها إلى سنة 1995 ورسالتها تتمثل في مساعدة المصابين بداء السكري وتقديم خدمات مجانية لهم، وأشار إلى بعض العيادات المرتبطة بها ومنها عيادة خاصة بالقدم وصالات رياضية للرجال والنساء نظرًا لارتباط السكري بالسمنة ومن ضمن رسالة الجمعية التوعية من خلال عيادات متنقلة وباص لنشر التوعية بالمدارس.

وقد أفاض الدكتور عبدالله في تقديم معلومات حول هذا المرض وبدأ بتعريفه وبيان أنواعه وأعراضه، موضحًا نسبة انتشار كل نوع، كما تطرق إلى بيان أعراض مرض السكري سواءً أعراض ارتفاعه أو انخفاضه، كما تحدث عن مضاعفات هذا المرض وقدم خريطة لانتشاره بالعالم موضحًا الدول الأكثر انتشارًا، وكانت المحاضرة زاخرة بالمعلومات والحقائق العلمية التي تخص مختلف جوانب هذا الموضوع سواء ما تعلق بعدد المصابين وعدد الوفيات وما جرى من مسح في قطر للمصابين وأعدادهم ومعدلات الإصابة وانتشاره في الدول الفقيرة وغير ذلك من العناصر.

وكانت المحاضرة فرصة متميزة للإحاطة بهذا المرض ومعرفة الكثير حوله من شخصية لها دورًا فاعلًا وخبرة في هذا المجال من خلال العمل الميداني فيه مما أثرى المحاضرة ومكن الحضور من الخروج بفوائد جمة حول مرض السكري داء العصر. وتوج اللقاء بتكريم الضيف حيث قدم له السيد محمد سالم الدرويش عضو النادي درع النادي وشهادة شكر وتقدير.