يفتتح مركز قطر للتصوير، التابع لوزارة الثقافة، غدًا معرضًا فنيًا بعنوان (وراء الحدود – ماساي مارا) وذلك في مقره الكائن في المؤسسة العامة للحي الثقافي (كتارا). يضم المعرض مجموعة من الاعمال في محمية ماساي مارا الوطنية في كينيا. ويعتبر المعرض الاول من سلسلة معارض وراء الحدود التي تهتم بتسليط الضوء على صور وقصص من مناطق خارج حدود قطر وحدود الأماكن المألوفة للناس.

وتصل أعمال المعرض إلى قرابة 48 عملًا بمشاركة 6 من المصورين القطريين وهم علي سيف الدين، جاسم البوعينين، أحمد الفضالة، علي الشامسي ومحمد الشعبي، عبدالله المؤذن. تم تجسيد جمال وسحر العالم البري في المعرض بأساليب مبتكرة ومختلفة، حيث تحكي الصور قصصًا عن الحياة البرية وتعكس جمال وتنوع الطبيعة.

ودعا مركز قطر للتصوير الجمهور إلى زيارة المعرض، للاستمتاع بمشاهدة الأعمال التي سيقدمها، والوقوف على اللحظات الساحرة واكتشاف جمال الحياة البرية وقصصها الرائعة التي تسلط الضوء على مناطق خارج حدود قطر وإلقاء الضوء على قصصها وصورها.