وافق مجلس الوزراء في المملكة العربية السعودية في اجتماعه على مذكرة تفاهم للتعاون في المجال الثقافي بين وزارة الثقافة في السعودية ووزارة الثقافة في دولة قطر.

وكانت وزارة الثقافة قد وقعت في يونيو الماضي مع نظيرتها السعودية مذكرة تفاهم تناولت تفعيل التعاون الثقافي بين البلدين.

وكان مجلس الوزراء القطري قد وافق في جلسته الأسبوع الماضي على اتخاذ الإجراءات اللازمة للتصديق على مذكرة التفاهم للتعاون في المجال الثقافي بين البلدين.

وتتضمن المذكرة العمل المشترك بين البلدين الشقيقين لتعزيز التعاون في مختلف المجالات الثقافية، ومنها ما يتعلق بالتراث، وفنون العمارة والتصميم، والمتاحف، والفنون البصرية، والمسرح والفنون الأدائية، والأدب والنشر والترجمة، والأزياء، وفنون الطهي، والأفلام، وذلك من خلال إقامة البرامج التدريبية وورش العمل والندوات بين ذوي الخبرة والاختصاص، والفنانين في كلا البلدين الشقيقين، واستضافة المعارض، وإعارة الأعمال الفنية والقطع الأثرية فيما بينهما، وتبادل المشاركات في المهرجانات والفعاليات الثقافية، والقيام بالمشروعات الاستراتيجية المشتركة في مختلف المجالات الثقافية.

كما يعمل الطرفان وفق المذكرة على تعزيز التعاون في تنفيذ برامج الإقامات الفنية بين الجهات الحكومية والخاصة في البلدين الشقيقين، وتبادل الخبرات بشأن المشروعات المتعلقة بالمحافظة على التراث بمختلف أنواعه، وتسهيل الإجراءات التي من شأنها تعزيز النشاط الثقافي، إضافة إلى تبادل الخبرات فيما يتعلق بتنفيذ اتفاقيات منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (اليونسكو)، فضلًا عن تبادل الزيارات الرسمية بين الوفود والخبراء في البلدين.