قدم مركز نوماس فرع الفتيات، التابع لوزارة الثقافة ورشة «كور وإبرة» من الموروث القطري، تحتوي على ثلاث ورش فرعية على رأسها ورشة المدود التي تعلم المنتسبات طريقة صنع الدمى بطرق تقليدية. وأكدت مريم الدوسري رئيس قسم البنات بمركز نوماس أن الورش والدورات تشهد اقبالا كبيرا من الفتيات، يفوق في أحيان كثيرة الطاقة الاستيعابية للمركز، لافتة إلى أن المركز يفكر في حلول ابداعية من خلال العمل على فترتين الأولى صباحية بالتعاون مع المدارس والثانية مسائية عن طريق التسجيل الذاتي من العوائل لبناتها حتى يتم استيعاب المشاركات.
وأوضحت الدوسري أن أكثر الدورات التي تلقى اقبالًا هي دورة آداب المقعد، وإعداد القهوة، وإعداد الفوالة، لافتة إلى أن هذه الورش تعرف الفتيات بالأعمال اليدوية وإعادة استخدامها، وتتضمن الخياطة والتطريز والمدود والسبوق والمرسل، كما تحرص على تعليمهن تحمل المسؤولية واحترام العمل اليدوي والحرفي وحثهن على الابتكار والإبداع، وتتضمن محاور الدورة التدريب على استخدام الإبرة والخيوط وإعادة التدوير وعدم إهدار الفائض واستثمار خدمات البيئة وتصميم الدراريع وأكياس القرنقعوه وصناعة الدمى، واستخدام الخيوط القطنية لعمل السبوق والمرسل بطريقة مبتكرة.
الجدير بالذكر أن مركز «نوماس» يقدم أنشطة تسهم في تعليم الأبناء هويتنا وتراثنا القطري وتنطلق رؤية مركز نوماس من رؤية وزارة الثقافة وهي «مجتمع واع بوجدان أصيل وجسم سليم» بالإضافة إلى السعي لإعداد جيل قطري يتميز بالقيم والسلوكيات الإسلامية والعربية.