كرَّمَ حضرةُ صاحبِ السُّموِّ الشَّيخ تميم بن حمد آل ثاني، أمير البلاد المُفدَّى، الفائزين بجائزتَي الدولة التقديرية والتشجيعية في العلوم والهندسة والفنون والآداب في دورتهما السادسة، وذلك بالديوان الأميري صباح أمس.

وقد منح سُموُّ الأمير المُفدَّى الجائزة التقديرية لكل من السيد علي عبدالله الفياض الخالدي في مجال التراث، والسيد يوسف أحمد محمد الحميد في مجال الفنون التشكيلية، والمهندس إبراهيم محمد إبراهيم الجيدة في مجال الهندسة المعمارية.

كما كرَّم سُموُّه الفائزين بالجائزة التشجيعية وهم: – الدكتور عبدالله سالم شبيب المناعي (رحمه الله) في مجال تكنولوجيا التعليم، وتسلمها عنه السيد شبيب سالم المناعي – الدكتورة أسماء عبدالله العطية في مجال علم النفس – الدكتور محمد سالم الأنصاري والدكتور محمد سيف الكواري (مناصفة) في مجال الهندسة المدنية – الدكتور خليفة ناصر آل خليفة في مجال الهندسة الميكانيكية – الدكتورة سمية علي سلطان المعاضيد في مجال هندسة الاتصالات – الشيخة الدكتورة نورة بنت جبر بن جاسم آل ثاني في مجال الفيزياء الحيوية – السيد محمد عبدالله المرزوقي في مجال الفنون الموسيقية – الدكتور حسن عبدالله رشيد في مجال المسرح – الدكتورة زكية مال الله العيسى في مجال الشعر.

وقد أثنى سُموُّ الأمير المُفدَّى على جهود الفائزين وعطائهم في خِدمة المجتمع، ودورهم في إثراء المشهد العلمي والثقافي، متمنيًا لهم التوفيق والسداد في خدمة وطنهم.

من جانبِهم، أعرب الفائزون عن خالص الشكر لسُموّ الأمير على تكريمِهم بالجائزة ورعاية سُموِّه للآداب والفنون والعلوم والهندسة بالدولة. حضر التكريمَ سعادةُ الشّيخ عبدالرحمن بن حمد آل ثاني، وزير الثقافة، وعدد من أصحاب السعادة الوزراء وكبار المسؤولين.