قدَّم مركزُ قطر الاجتماعي والثقافي للمكفوفين محاضرة توعويَّة بالتعاون مع مكتبة قطر الوطنية حول «الخدمات والمرافق المهيأة للجمهور العام من ذوي الإعاقة»، وتأتي المحاضرة بمناسبة إقامة بطولة كأس العالم FIFA قطر 2022، حاضر خلالها ممثلون من اللجنة العُليا للمشاريع والإرث، ومُمثلون من مركز قطر للمكفوفين لمناقشة عددٍ من الأمور التي تضمن إتاحة الفرصة أمام الأشخاص من ذوي الإعاقة باختلاف الإعاقات للاستمتاع بالمرافق والخدمات المقدمة خلال مُباريات كأس العالم.

واستعرضَ السيدُ فيصل الكوهجي، رئيس مجلس إدارة المركز، الخدماتِ المقدمة للأشخاص من ذوي الإعاقة البصرية خلال فترة كأس العالم ومدى مواءمة المنصات المتاحة لتوفير تجربة مميزة للمكفوفين، منها منصة حجز التذاكر الخاصة بالبطولة، ومنصة بطاقة هيا واستخراجها، ومنصة السكن لذوي الإعاقة البصريَّة القادمين من خارج الدولة.

كما ألقَى الضوءَ على خدمة الوصف الصوتي من خلال تطبيق يتم تحميلُه على هاتف الكفيف، للاستماع إلى وصف دقيق لما يحدث في الملعب، وتفاعل الجماهير وغيرها من الأمور، بالإضافة إلى الحديث عن المتطوعين والمرافقين لذوي الإعاقة البصرية وأهمية تأهيلهم للتعامل معهم.

وبيَّن الكوهجي أنَّ المركز تبنَّى مجموعة من المبادرات المختلفة للإسهام في تقديم تجربة مُميزة للمكفوفين منها خدمة تدريب مجموعة من العاملين في مختلف القطاعات مثل المواصلات ومطار حمد الدولي ومؤسسات الرعاية الصحية الأولية وقطاع السياحة كالفنادق، كما قدم خدمة الطباعة بطريقة برايل بالتَّعاون مع عددٍ من مؤسَّسات الدولة، لتصبح مستندات محفوظة في حال احتاجَها الزوَّار في البطولة، ومُتاحة باللغتَين العربية والإنجليزيَّة.

كما تعاونَ المركز مع جامعة حمد بن خليفة لتقديم الانطباعات حول الوصف الصوتي والذي تم تقديمه بشكل تجريبي في بطولة كأس العرب، والاستفادة من المميزات وتجاوز الأمور السلبية وتصحيحها وتطويرها. وأكَّد على أنَّ إقامة حدث كبطولة كأس العالم في الدولة كان له الأثرُ الكبير في تسريع عجلة التنمية وفي تطوير التشريعات واللوائح في مجال الإعاقة بشكلٍ عام، وأهمية تقديم أفضل الخدمات لهم، وكذلك في مجال النفاذ الرقمي وفي عمليَّة تطوير المنصَّات.