نظم المركز القطري الثقافي للمكفوفين التابع لوزارة الثقافة اليوم، محاضرة بعنوان (آفاق جديدة في دعم الإعاقة البصرية ودور الذكاء الاصطناعي”.

وتناولت المحاضرة التي قدمتها الكاتبة والباحثة في مجال الإعلام الدكتورة مرفت إبراهيم، العديد من تقنيات وبرامج الذكاء الاصطناعي التي طورتها شركات التكنولوجيا والتقنية، مثل برنامجي Ava وBe My Eyes المخصصين لذوي الإعاقة البصرية.

وقال السيد فيصل الكوهجي رئيس مجلس إدارة المركز القطري الثقافي للمكفوفين: “تأتي هذه المحاضرة في مستهل فعاليات المركز خلال النشاط الصيفي، والذي يشمل تنظيم العديد من الفعاليات والمحاضرات والورش المختلفة منها ورش ذات طابع فني كورش في فن تصنيع الخزف بالتعاون مع مركز الفنون البصرية، وكذلك تقديم برنامج “آذان صاغية” والذي يهدف إلى تمكين الأشخاص من ذوي الإعاقة البصرية للوصول إلى الفنون المختلفة من خلال السمع ومن خلال التعريف بخدمات الوصف الصوتي في مختلف المجالات”.

وأضاف أنه وخلال النشاط الصيفي للمركز سوف يتم تقديم اللقاءات ذات الطابع التقني وسيتم خلالها استضافة مؤسسي تطبيق (عنك)، والذي قام بتقديم خدمات الوصف الصوتي للمكفوفين خلال بطولتي كأس الأمير، وكأس قطر لكرة القدم.

وأشار الكوهجي إلى أنه سيتم تنظيم عدد من الفعاليات الرياضية في تنس الطاولة، وكرة الهدف بالتعاون مع مؤسسات الدولة، علاوة على تنظيم مجموعة من اللقاءات التوعوية في مجال الهجمات الإلكترونية وغيرها من الورش واللقاءات والزيارات الخارجية.

من جانبها، قالت الدكتورة مرفت إبراهيم: “إن تقنيات الذكاء الاصطناعي أحدثت ثورة في طريقة تفاعل الأفراد ذوي الإعاقة مع العالم، حيث توفر هذه الحلول المبتكرة المساعدة والدعم، وتمكين الأفراد ذوي الإعاقة حول العالم من التغلب على الحواجز وعيش حياة أكثر استقلالية”.

وأوضحت أنه تم تسليط الضوء على أهم البرامج والتطبيقات التي تساعد ذوي الإعاقة البصرية والمدعومة بالذكاء الاصطناعي، مثل برنامج Be My Eyes الذي يعمل على ربط المكفوفين وضعاف البصر مع المتطوعين المبصرين عبر تقديم المتطوعين المساعدة من خلال وصف مكالمة فيديو الأشياء وقراءة النصوص وتقديم التوجيه.