أعلنَ مركزُ شؤون المسرح التَّابع لوزارة الثّقافةِ عن تمديدِ فترة تقديم النّصوص المسرحيَّة لمِهرجان الدوحة المسرحي السّادس والثّلاثين، وذلك حتى مُنتصف شهر مارس، وذلك من أجل إفساح المجال أمام أكبر عددٍ مُمكن من الكتّاب والمسرحيين كي يشاركوا في هذه الدورة المتميزة من المهرجان. كما كشف المركز عن الموافقة على فتح المجال لمشاركة أكبر لأصحاب شركات الإنتاج الخاص في المهرجان.

موجهًا الدعوةَ من أجل تقديم مساهماتهم وإثراء الحركة المسرحية المحلية، إلى جانب جهود الفرق الأهلية الثلاث: (فرقة قطر المسرحية، وفرقة الدوحة المسرحية، وفرقة الوطن المسرحية).

كما أعلن مركز شؤون المسرح عن تشكيل لجنة استشارية تساهم في وضع تصورات عامة لمسار المِهرجان بناءً على تقييمها التجاربَ السابقةَ، كما ستكون هناك لجنة تضم مجموعة من المسرحيين المتميزين، تكون مسؤولة عن اختيار النصوص المشاركة بكل شفافية وموضوعية.

كما أعربَ المركزُ عن ترحيبه بكافة النصوص التي تهتم بقضايا المجتمع القطري وتعالجها، وتطرح بعدًا اجتماعيًا مؤثرًا يتماشى مع دور المسرح كمرآة لحياة الناس. ويسعى مِهرجان الدوحة المسرحي إلى تفعيل وتطوير الحركة المسرحية من خلال تقديم عروض مسرحية مُميزة تتعدد فيها الاتجاهات الفكرية والإخراجية والمعالجات الفنّية، وتنمية الوعي المسرحي لدى المسرحيّين الشباب من خلال النّدوات الفكرية والفنية.