شهد الصالون الثقافي بمعرض الدوحة الدولي للكتاب في نسخته الثالثة والثلاثين، تدشين كتاب بعنوان “الإعلام والرياضة .. تقاطعات وتمثلات”، من إشراف وتحرير الدكتور: المعز بن مسعود أستاذ الاتصال الاستراتيجي المشارك بقسم الإعلام في جامعة قطر.

وقال د. المعز إن الرياضة أصبحت إحدى المنطلقات الحديثة التي تتخذها حكومات العديد من البلدان للاستثمار فيها من أجل تحقيق أهداف سياسية واقتصادية واجتماعية وثقافية، وكذلك ممارسة القوة الناعمة، موضحًا أن أشكال تلك الاستثمارات تعددت فمنها البث التلفزيوني والإعلانات وحقوق الرعاية وسوق انتقال اللاعبين والاستثمار في المباني واللاعب، وغيرها من السلوكيات الاستثمارية التي تحقق الكثير من الأرباح لتلك البلدان.

وأوضح أن مساهمات هذا الكتاب تأتي في سياق التقاطعات الجديدة لعلاقة الإعلام بالرياضة، لرسم حدود تجسيد التمثلات الجديدة التي ارتبطت بالاستثمار في الرياضة وعلاقتها بأوجه التجديد التي طالت قطاع الترفيه والتسلية، وما لذلك من تأثيرات مختلفة على تعزيز قدرة التلاقي الحضاري والثقافي، ونشر الهوية والحفاظ عليها في ظل الاهتمام بالأحداث الرياضية المحلية والإقليمية والعالمية، وفهم أبعاد سلطة الخطاب الإعلامي الرياضي ودراسة آليات تجديد محتواه.

ويتكون الكتاب من ثلاثة أبواب، الأول هو (التفكير في علاقة الرياضة بالاتصال والإعلام)، ويتناول الباب الأول المقاربة بين الإعلام والرياضة، والاستثمار في الرياضة لكسب رهان القوة الناعمة، وكرة القدم والأولتراس، الباب الثاني هو (الرياضة والاعلام والتنميط)، ويتناول خطاب الكراهية والعنصرية في شبكات التواصل الاجتماعي، والرياضة وتمثلات الغرب النمطية للعرب.

أما الباب الثالث فهو (الإعلام والرياضة: دراسة في النموذج القطري)، ويتناول نموذج مونديال قطر 2022 ودراسة التظاهرات الرياضية العالمية والرهان على الإعلام، وشبكات التواصل الاجتماعي واكتساب العلامة الوطنية والرياضية، والنموذج القطري في الدبلوماسية الرياضية والقوة الناعمة.