نظم نادي الجسرة الثقافي الاجتماعي، التابع لوزارة الثقافة، محاضرة بعنوان (المسجد الأقصى وهشاشة الاحتلال). قدمتها الكاتبة والإعلامية جلنار فهيم براهمة. واستهلت الأديبة حنان بديع، إدارة المحاضرة بالإشارة إلى أن هذه الأمسية تأتي في إطار الفعاليات التي يقيمها النادي تضامنًا مع القضية الفلسطينية.

وبدورها، تطرقت الكاتبة إلى مقولة أن (التاريخ يعيد نفسه). وقالت: عاشت أمتنا تجارب مماثلة من سنة 1948 إلى 1967، ممتدة إلى اليوم، نتيجة لاحتلال الصهاينة لأرض عربية مما جعلهم أصحاب الأرض ونـحن الغرباء، وأنه في 7 أكتوبر الماضي وقعت عملية طوفان الأقصى لتعيد إشعال الأمل في إعادة فتح المسجد الأقصى المبارك. وتطرقت إلى الأنفاق تحت المسجد الأقصى التي وصلت إلى 45 نفقًا متصلة ببعضها تهدد أساسات المسجد الأقصى وبيوت المقدسيين في مدينة القدس. وتوج اللقاء بتكريم سعادة السيد خالد بن أحمد العبيدان، نائب رئيس مجلس إدارة نادي الجسرة، للكاتبة جلنار فهيم، تقديرًا لجهودها.