استضاف بيت السليطي حفل تدشين النسخة الإنجليزية من ديوان الشاعرة الباكستانية آدا جعفري، حيث تم عرض مجموعة من قصائد الشاعرة، وذلك بحضور السيد عبد الرحمن عبد الله الدليمي، مدير ادارة الثقافة والفنون بوزارة الثقافة، والسيدة آمنة جاويد السكرتيرة الأولى بالسفارة الباكستانية، والدكتور عامر جعفري نجل الراحلة آدا جعفري.

وتم خلال الاحتفال ترجمة سيرة الشاعرة الذاتية باللغة الأردية إلى اللغة الإنجليزية والتي تحمل عنوان (عالم خاص بها).

وفي هذا السياق أشاد السيد عبد الرحمن الدليمي، ببلاغة حياة آدا جعفري باعتبارها مؤثرة كبيرة على النساء اللواتي كسرن الحواجز في الشعر الأوردي من خلال أشعارها العميقة والمثيرة للذكريات. وصفا شعرها الغني بموضوعات الحب والتفكير الاجتماعي الذي يقدم نظرة عميقة للتجربة الإنسانية.

من جهته تحدث الدكتور عامر جعفري نجل الشاعرة، عن دوافعه لترجمة السيرة الذاتية لوالدته من اللغة الأردية الغنائية إلى اللغة الإنجليزية دون فقدان المعنى والسياق للسماح للجيل الشاب بالفهم والاستمتاع بمن انجرف بعيدًا عن ثراء اللغة الأردية التي كانت الطريقة الوحيدة للتواصل مع الماضي المجيد.

جدير بالذكر أن الحكومة الباكستانية منحت الشاعرة آدا جعفري جائزة “تمغا امتياز” في عام 1981. وكانت عضوًا في نقابة الكتاب الباكستانيين ومنذ عام 1984، عضوًا في مجلس إدارة “مقتدرة قومي زابان” (هيئة اللغة الوطنية). وكانت أيضًا عضوًا في هيئة تحرير مجلة قومي زبان، وهي مجلة تابعة لـ Anjuman-Taraqi-e-Urdu. كما حصلت على جائزة بابا أوردو من أكاديمية الآداب الباكستانية عام 1994، وجائزة قائد عزام الأدبية عام 1997. وحصلت أيضًا على شهادة الاستحقاق الباكستانية من مؤسسة هامدارد. ومنحتها حكومة باكستان جائزة فخر الأداء للأدب في عام 2002.  وكذلك حصلت على جائزة كمال فان من الأكاديمية الباكستانية للآداب في عام 2003. وتوفيت في عام 2015 في منزلها في كراتشي.