تحت رعاية سعادة الشيخ عبد الرحمن بن حمد آل ثاني وزير الثقافة، انطلقت اليوم الأحد أعمال الاجتماع التنسيقي الأول لملف (البشت.. العباءة الرجالية)، الذي تستضيفه دولة قطر ممثلة بوزارة الثقافة خلال الفترة من 26 حتى 29 نوفمبر الجاري، بالتعاون مع المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم “الألكسو” واللجنة الوطنية القطرية للتربية والثقافة والعلوم، وذلك لإدراج البشت ضمن قائمة التراث الثقافي غير المادي التابعة لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة “اليونسكو”.

ويهدف الاجتماع الى البدء في الإعداد والتحضير لكيفية جمع المعلومات والبيانات حسب استمارة التسجيل، لتكون أحد العناصر العربية المسجلة على قائمة اليونسكو مع العناصر العربية السابقة (النخلة، والخط العربي).

وتضمن جدول أعمال الاجتماع ورشة تدريبية للتعريف باتفاقية صون التراث الثقافي غير المادي 2003، وقوائم الترشيح للإدراج على قوائم الاتفاقية، ومجالات التراث الثقافي غير المادي كما تحددها الاتفاقية وقوائم حصر التراث الثقافي غير المادي، وكذلك التعريف باستمارة الترشح الخاصة بالقائمة التمثيلية للتراث الثقافي غير المادي، وربط عناصر التراث الثقافي غير المادي بالتنمية المستدامة، وأخيرا الوثائق المرفقة.

وفي هذا السياق قال سعادة الدكتور غانم بن مبارك العلي الوكيل المساعد للشؤون الثقافية بوزارة الثقافة: إن استضافة دولة قطر أعمال الاجتماع التنسيقي الأول لملف “البشت.. العباءة الرجالية” تتوج جهود وزارة الثقافة في دعم العمل الثقافي المشترك، وترسخ تقاليد التبادل الثقافي والحضاري بين شعوب العالم الإسلامي، وتؤكد القيم الحضارية والثقافية المشتركة التي تتأسس عليها رؤية الدولة من أجل مشهد ثقافي عربي إسلامي متنوع وثري.

وأضاف: عملت وزارة الثقافة في وقت سابق على المتابعة والتنسيق في إعداد ملفات عربية مشتركة للتسجيل على قائمة التراث الثقافي غير المادي باليونسكو وأبرزها ملف البشت، ويأتي هذا الاجتماع التنسيقي ليؤكد على اهتمام وزارة الثقافة بملف البشت، وكل ما يتعلق بالتراث العربي.

من جانبه قال السيد عبد الله المعاضيد باحث تراثي وعضو ملف “البشت.. العباءة الرجالية” في وزارة الثقافة: إن ملف البشت يعتبر أول ملف تقدمه دولة قطر كمنسق للدول العربية، لتسجيل العنصر في القائمة التمثيلية للتراث الثقافي غير المادي في اليونسكو، وذلك ضمن جهود الدولة في الحفاظ على الموروث الثقافي وجمع التراث ونشر الوعي الثقافي والمحافظة عليه.

وأضاف المعاضيد، تعمل وزارة الثقافة حاليا بالتعاون مع الدول العربية ذات الاهتمام، والمنظمات العربية الثقافية، على إعداد ملف عربي مشترك لـتسجيل البشت باتفاقية صون التراث الثقافي غير المادي 2003، وذلك إيماناً بأهمية العمل العربي المشترك في النهوض بالتراث الثقافي غير المادي للدول العربية وتدعيم المؤسسات والارتقاء بأدائها بما يتناسب مع ما يفرضه الواقع من تحديات للحفاظ والصون للتراث العربي.