أكد السيد فيصل الكوهجي رئيس مجلس إدارة المركز القطري الثقافي للمكفوفين أن برنامج «آذان صاغية» الذي تم إطلاقه بالتعاون مع جامعة حمد بن خليفة قد أثبت بصورة عملية قدرته على المساهمة في وصول الخدمات الوصفية في مجالات الفنون البصرية والمباريات الرياضية وغير ذلك من أحداث، للأشخاص المكفوفين وضعاف البصر.
وأوضح أن المركز يبذل كثيرًا من الجهد من أجل دمج ذوي الإعاقة البصرية في المجتمع وإظهار قدراتهم وإمكاناتهم الكبيرة، مشيرًا إلى أن البرنامج الذي يواصل جهوده حاليًا يحتاج للتواجد بصورة أوسع في مناسبات الدولة المُختلفة من خلال الخبرات المُتوفرة في قسم الترجمة البصرية والسمعية بجامعة حمد بن خليفة، وتمنى أن تنتشر ثقافة الوصف السمعي بصورة أوسع عبر المنصات الإعلامية المُختلفة، لتوفر للمكفوفين اطلاعًا أوسع ووصولًا مُيسرًا لما يتم تقديمه من عروض وفعاليات حيث المُشاركة والاستكشاف، وتقديم وصف دقيق لكل التفاصيل، وأشار إلى أن البرنامج يقام بالتعاون مع المركز القطري الثقافي للمكفوفين وجامعة حمد بن خليفة، في ظل سعي المركز لتيسير وصول الأشخاص المكفوفين وضعاف البصر للفنون البصرية والسمع بصرية، من خلال الوصف الصوتي، ويتم خلال لقاءات يتم عقدها بين المركز وجامعة حمد بن خليفة القيام بعصف ذهني لتقديم ما هو أفضل في إطار التعريف بالوصف الصوتي الذي يُمكّن المكفوفين وضعاف البصر من الإطلاع على الفنون البصرية كالأفلام والعروض المسرحية واللوحات .