قام مركز الوجدان الحضاري، التابع لوزارة الثقافة بدولة قطر، بتدشين حملة تدوينات خاصة بشهر رمضان ومواسم الطاعات، تبرز أهم مصادر ومقومات الهوية القطرية، وهو الدين الذي يحض على مكارم الأخلاق، وما يتحمل من قيم الرحمة والتسامح، وقبول التعايش مع الناس، وحثهم على تقديم الخير لهم في موسم الرحمة والهداية، بالإضافة إلى تدشين حلقات يومية تحمل أسم (فواصل وجدانية) تذاع يوميًا على المنصات الرسمية لمركز الوجدان الحضاري، كما يطلق المركز عبر منصة وجدان بودكاست حلقات خاصة تحمل اسم (مع السعادة) يقدمها الأستاذ ياسر الغرباوي رئيس قسم البحوث والدراسات بالمركز، وتذاع أيام: الإثنين والأربعاء والخميس من كل أسبوع في شهر رمضان عبر المنصات الرسمية للمركز، تتناول سبل السعادة بتمثل القيم ورعايتها ومعرفة مفاتيح السعادة التي تمكن الإنسان من تجاوز التحديات التي يقابلها، كما يقدم المركز الفعاليات طوال شهر رمضان ويعلن عنها عبر منصاته الرسمية.