نظم مـركـز قطر الاجـتـمـاعـي والـثـقـافـي للمكفوفين مـحـاضـرة بـعـنـوان «المـرونـة النفسية والأشـخـاص ذوي الإعــاقــة الـبـصـريـة» قـدمـتـهـا الـدكـتـورة ربـاب عــمــار ضــمــن الأنــشــطــة الــثــقــافــيــة والإرشــــاديــــة لمـجـلـس المـكـفـوفـين الـثـقـافـي، تــم خــلال المـحـاضـرة إلــقــاء الــضــوء عـلـى مــحــاور مـنـهـا تـعـريـف المـرونـة النفسية، والعلاقة بـين المـرونـة النفسية، والإعـاقـة الـــبـــصـــريـــة، واســتــراتــيــجــيــات تــنــمــيــة المـــرونـــة النفسية لـدى الأشـخـاص ذوي الاعـاقـة البصرية، ودور المــســانــدة الاجــتــمــاعــيــة وتــحــســين المــرونــة النفسية لدى الأشخاص ذوي الإعاقة الـبـصـريـة. وعـرفـت المــرونــة النفسية على انها عملية مستمرة تتطلب وقتًا ومجهودًا للتعامل مع ضغوط الحياة. وأشـارت إلى ان المرونة النفسية هامة للشخص مـن ذوي الإعـاقـة البصرية حـيـث يـواجـه صـعـوبـة أثـنـاء ممارسة الأنشطة اليومية باستقلالية، ووجود المــرونــة الـنـفـسـيـة فــي حـيـاتـه يـجـعـلـه يـتـكـيـف مع المــشــكــلات الــتــي يواجها، وتـجـعـلـه قـــادرًا على اســـتـــعـــادة تـــوازنـــه وإيـــجـــاد حــلــول مختلفة لمشكلاته. وبينت ان الشخص الذي يتمتع بها يمتاز بضبط داخلي عــــالٍ جـدًا. ونــصــحــت الــحــاضــريــن بالمثابرة والثقة في قدراتهم واجتياز المـــصـــاعـــب والـــعـــقـــبـــات واكـــتـــســـاب الــشــجــاعــة والــبــصــيــرة والـــتـــفـــاؤل، واختيار الصحبة الصالحة.