يتألق الكتاب القطريون بمشاركتهم الواسعة والقيمة في معرض الدوحة الدولي للكتاب بنسخته الثانية والثلاثين التي تقام هذا العام تحت شعار “بالقراءة نرتقي” في مركز الدوحة للمعارض والمؤتمرات.

وتتمثل الإصدارات القطرية بالروايات والأبحاث العلمية وأدب الطفل وغيرها من الكتب الأخرى في الأدب والعلم والمعرفة.

ومن خلال الجولة في المعرض، تم رصد مشاركة الكتاب القطريين التي تعرضها دور النشر القطرية والخليجية المشاركة بالمعرض.

وفي هذا السياق قال الدكتور والكاتب هتمي الهتمي: يناقش كتاب “أنـحن وحدنا” عدة أمور وتساؤلات منها هل توجد حياة خارج كوكبنا أم لا، ويتناول الإجابات المختلفة حول ذلك، لافتًا إلى أنه عمل لمدة أربعة أشهر متواصلة للحصول على إجابات متنوعة ودلائل حول موضوع الكتاب الرئيسي وهو وجود حياة خارج كوكب الأرض أم لا.

ولفت إلى أن غلاف الكتاب تم تصميمه باستخدام الذكاء الاصطناعي ليظهر بشكل جمالي أقرب للخيال.

من جهتها قالت الدكتورة والكاتبة عائشة الخليفي: إن المشاركة في معرض الدوحة الدولي للكتاب جاءت متميزة، وأشارك بكافة إصداراتي وهي 3 روايات مختلفة من الأدب الواقعي النسائي، حيث كان الإصدار الأول بعنوان “لغاية آخر نفس” وتلته بعد ذلك رواية بعنوان “غربة الروح” وتأتي الرواية الثالثة بعنوان “أماني مؤجلة” وجميعها قصص واقعية حدثت في المجتمع القطري، إذ إنني حرصت على أن تكون الأسماء في الكتب الثلاثة مستعارة.

وأضافت أن آخر رواية لها كانت بعنوان “نار التمرد” التي حازت على المركز الأول في مسابقة أفضل كتاب غير منشور، موضحة أنها حرصت على ألا يكون عدد الصفحات كبيرًا حتى لا يشعر القارئ بالملل في القراءة، واكتفت بالسرد لأهم الأحداث الجوهرية بجميع رواياتها”.

ومن جانبها قالت الكاتبة شيماء الكلدي: تأتي مشاركتي في معرض الدوحة الدولي للكتاب بتدشين رواية “حلم شبه مستحيل” التي استلهمتها من قصة حقيقية في محيط العائلة، وتتضمن هذه الرواية إيصال رسالة للآخرين حول الأحاسيس والمشاعر التي يعاني منها فئة أصحاب الهمم حول الأحداث التي تدور حولنا وفي حياتنا اليومية، ومن خلال هذه الرواية أوصل مشاعرهم وأحاسيسهم إلى القراء من خلال تجربة واقعية.

وأضافت الكاتبة: تتحدث الرواية عن قصة بنت مقعدة منذ طفولتها، وكيف تمكنت بكل إصرار وعزيمة تجاوز المراحل الدراسية ونظرات المجتمع إليها، علاوة على الأحداث التي حصلت معها، والأمنيات التي ترغب بتحقيقها، وكيفية إمكانية الوصول إلى ما نريد وتجاوز المراحل الصعبة في حياتنا وتحقيق أحلامنا بالمثابرة والصبر رغم الإعاقة.

ومن جهتها قالت الكاتبة نجاة علي: أشارك للمرة الثانية في معرض الدوحة الدولي للكتاب وذلك بتدشين كتاب “من أنا” باللغتين العربية والإنجليزية وهو كتاب يهتم بالفرد والذات والإنسان الذي يعتبر محور الكون ويجد في نفسه مهارات وقدرات يستطيع من خلالها الإبداع وأن يسير في سبيل النجاح بطريقة سلسلة وناجحة، كما يوجه الكتاب نصائح وتوجيهات لمن لديهم معوقات وصعوبات، حيث إن الكتاب يمكنهم من تجاوزها عن طريق رسائل مباشرة ومفهومة ترشدهم نـحو الصواب.