تشهد فعالية الشقب بدرب الساعي تفاعلا جماهيرياً كبيراً ، من  هواة ركوب الخيل  ” ومشاهدة عرض الخيول العربية التراثي ، بالإضافة إلى  مسير الخيول الذي يقام يومياً في الفترة المسائية من فعالية درب السا عي ، ونالت انشودة خيول الشقب اعجاب الجماهير الذين يحرصون على تصوير  مسير الخيل العربية الاصيلة  مع الانشودة التي تتزامن مع بدء المسير  عبر مكبرات الصوت بدرب الساعي ،

وقال السيد  عبدالله تويم علي محمد المري احد أعضاء فريق فعالية الشقب إن الفعالية تشهد اقبال كبير من قبل زوار درب الساعي من العائلات ، الذين يتوافدون لرؤية عرض الخيل وركوب خيل  ، وأضاف تنظم فعالية الشقب أنشطة تفاعلية ضمن المنطقة المخصصة للشقب وكذلك تشارك في مسير الخيول الذي يقام في الفترة المسائية بدرب الساعي ، وأوضح ان فعالية الشقب نجحت في جذب زوار درب الساعي  من خلال الأنشطة التي تنظمها لزوار منطقة الشقب ،  والتي تتضمن العرض التراثي للخيل والذي ينفذه طلاب اكاديمية الشقب ،  مشيراً إلى استغلال منظمي الفعالية فرصة درب الساعي لتقديم خدماتها لفئات جديدة لا تشارك عادة في رياضات الخيل مثل الأطفال أقل من أربع سنوات.

في سياق متصل قال المري : إن درب الساعي يمثل فرصة لتعليم أكبر عدد ممكن من أفراد المجتمع على الطرق القديمة لركوب الخيل.

وتكمن أهمية فعالية الشقب فيما تشمله من أنشطة وفعاليات متنوعة تُرضي جميع الأذواق، مثل: عروض جمال الخيل وركوب الخيل ، وكذلك العروض التراثية، وكذلك الفوائد العديدة لركوب الخيل للأطفال ومنها تعزيز ثقة الأطفال بأنفسهم وتقوية شخصياتهم، وتعويدهم على تجربة الأشياء الجديدة والمفيدة، وهذا من شأنه أن ينفهم في مختلف نواحي حياتهم.

وتتيح فعالية الشقب للزوَّار التعرف عن قرب على التراث القطري فيما يخص تربية الخيل العربية وترويضها واستخداماتها المتنوعة في الماضي، كما تهدف هذا العام إلى إشراك الفئة الأصغر سناً لركوب الخيل والتعرف على مميزات الخيل العربية.