وسط حضور جماهيري لافت من محبي الذائقة الشعرية، أقام مركز قطر للشعر “ديوان العرب”، التابع لوزارة الثقافة أمسية شعرية”، على خشبة المسرح الرئيسي ضمن فعاليات اليوم الوطني للدولة في درب الساعي ، بمقره في منطقة أم صلال محمد.

أحيا الأمسية كل من الشعراء: حمد البريدي، وسلطان الشهواني، وبدر العتيبي، وأدارها الإعلامي عطا محمد.

ومن جانبه أكد الشاعر شبيب بن عرار النعيمي، مدير مركز قطر للشعر ” ديوان العرب” ، أهمية الأمسية في تعزيز مكانة الشعر بالمجتمع، وهو ما عكسه ذلك الحضور الجماهيري الكبير لها.

وقال: إن الأمسية شهدت قراءات شعرية للمشاركين تنوعت بين قصائد وطنية وأخرى قيمية، عكست أجواء اليوم الوطني، والواقع المعاش، وما تشهده غزة من عدوان، علاوة على ما عكسته قصائد الشعراء من جوانب إنسانية واجتماعية، تبرز مدى الالتزام بقيم وعادات وتقاليد المجتمع.

وفي هذا السياق، قرأ الشعراء مجموعة من القصائد التي تنوعت موضوعاتها بين القصائد الوطنية، والأخرى الاجتماعية والإنسانية، وتفاعل معها الحضور، لما مثلته من تأثير كبير، وما تضمنته من معاني وقيمة.

واستهل الإعلامي عطا محمد الأمسية بتوجيه الشكر لمركز “ديوان العرب” وفريقه على جهوده في تعزيز مكانة الشعر بالمجتمع.

 

شهرة الشاعر

وقرأ الشاعر حمد البريدي قصيدة لدعم غزة رفض خلالها العدوان على الأشقاء، مثمنا جهود دولة قطر تجاه دعم الأشقاء في غزة.

وحول المسار الذي ينبغي للشاعر أن يتبناه لتجنب سلبيات الشهرة. أكد الشاعر حمد البريدي ان الشهرة سلاح ذو حدين، وأن الأصعب قيها أن يكون الشاعر مستمرا ومواصلا في طريقه بمنهج صحيح.

وقال البريدي: إن هذا يرحع عادة إلى الشخص والتزامه بالدين والوطن والقيم وفي الوقت نفسه تجنب كل ما يختلف ذلك، الأمر الذي يجعل الإنسان رقيبا على نفسه دائما، وليس الشاعر فقط ، وهو الامر الذي يضع الانسان على الطريق الصحيح.

 

تأثير المجتمع

وبدوره ألقى الشاعر سلطان الشهواني على مسامع الحضور قصيدة تعكس الانتماء للوطن وتعزز الولاء للقيادة الحكيمة.

وعن مدى تأثير العلاقات الأسرية على الشاعر ومدى تأثيرها الايجابي على إبداع الشاعر. اكد الشاعر سلطان الشهواني ان الجانب الانساني له تأثير كبير على موضوعات الشاعر وانه في ظل دعم العائلة للشاعر فان هذا يعزز الإبداع لديه.

وقال:إن شعراء قطر يلتزمون دائما بضوابط وقيم تحعل قصائدهم تصل إلى الحمهور بشكل كبير.

 

الأمسية والمحاورة

ومن جانبه، قرأ الشاعر بدر العتيبي قصيدة وطنية ، عكست قيمة الانتماء، وعززت الولاء.

وحول الفرق بين مشاركته في أمسية شعرية، مقارنة بمشاركته في ساحة المحاورة . اكد ان الشعر يبقى واحدا فالامسية أكثر تنظيما، والجمهور دائما يتفاعل بإيجابية معها، على خلاف ساحة المحاورة، وان كان تفاعل الجمهور مع الشاعر فيها اقوى من الامسية، إذا إن كل الانطباعات فورية.

وقال: إنه كشاعر قطري من الواجب عليه في كل عام المشاركة بالاحتفال باليوم الوطني لما يمثله هذا اليوم من قيمة لديه، وكذلك لدى المواطنين والمقيمين.

وأضاف: أن الشعر يعتبر بمثابة وسيلة لايصال الرسائل السامية وله تأثيره الواضح على مجتمعاتنا العربية والإسلامية كما يعتبر أيضا إرثا تاريخيا عريقا.

وفي ختام الأمسية كرم الشاعر شبيب بن عرار النعيمي، مدير مركز قطر للشعر “ديوان العرب” الشعراء المشاركين في الأمسية تقديرا لجهودهم.