افتتحَ نادي الجسرة الثقافي الاجتماعي سلسلة مُحاضرات دينيّة، ومن المُقرر أن تُقامَ كل ثلاثاء خلال شهر رمضان المُبارك، حيث ألقى د. عدنان الحموي أولى هذه المُحاضرات، وكان موضوعها (رمضان والقرآن).

وعدّد المُحاضرُ مظاهر الإحسان والبر، مُبينًا أن كلمة البر جامعة لكل خير، ومنها الزكاة التي هي فرض مثل حق الله، والصدقة التي هي أمر مفتوح، وأن أعمال الخير في رمضان أجرها مُضاعف، وبيّن ضرورة مُلازمة كتاب الله في هذا الشهر الفضيل، حيث يحب أن يكونَ لكل مسلم حظ في ذلك سواء القراءة أو السماع بانتظام والحرص على ذلك بحد أدنى ختمة للقرآن ويزيد الأجر والخير كلما زاد عدد الختمات، وبيّن المُحاضرُ أنه من فوائد الصوم أنه يجلو صدأ القلوب، وخاض المُحاضر في الحديث عن فوائد الصوم وهدفه الأساسي المُتمثل في تحقيق الجائزة الكُبرى والفوز بها والمُتمثلة في المغفرة والعتق من النار.

وقدَّم المُحاضِرُ نصائحَ هامة للحضور، بتوعية الصائمين للحفاظ على صومهم وتعويد الناشئة على ذلك وتذكيرهم بأن الله يرى ليحسن صومهم ويصحّ ويترسّخ لديهم ذلك.