ينطلق معرض رمضان للكتاب في نسخته الثانية بعد غدٍ الخميس تحت رعاية سعادة الشيخ عبدالرحمن بن حمد آل ثاني وزير الثقافة، وذلك في مقر درب الساعي بمنطقة أم صلال، بمشاركة 79 دار نشر ومكتبة من داخل قطر وخارجها.

وقال السيد جاسم البوعينين مدير معرض رمضان للكتاب، إن النسخة الثانية التي تستمر حتى 5 إبريل المقبل من المعرض تزخر بالعديد من الأنشطة الثقافية والدينية لليافعين والأطفال، وهو ما ينسجم مع رؤية وزارة الثقافة الهادفة إلى إثراء تجربة الزوار ومواكبة أجواء الشهر الفضيل.

ونوّه البوعينين بمشاركة عدد كبير من دور النشر في فعاليات النسخة الثانية، قائلاً إنها تستقطب 48 دار نشر ومكتبة قطرية، و48 دار نشر خارجية من 14 دولة هي: السعودية، وتركيا، والكويت، ومصر، والأردن، والإمارات، والعراق، وسوريا، ولبنان، وتونس، والجزائر، وكندا والمملكة المتحدة، وأستراليا.

وأكد أن وزارة الثقافة حريصة على توفير كافة أوجه الدعم لدور النشر القطرية لتعزيز إسهامتها في توطين الكتاب وتوسيع دائرة القراء ودعم صناعة النشر والتأليف، إضافة إلى تقديم كافة التسهيلات لدور النشر الخارجية لإثراء مشاركتها في فعاليات المعرض.

وأضح أن وزارة الثقافة حرصت في هذه النسخة على تعزيز مشاركة عدد كبير من دور النشر المختصة في كتب الأطفال والناشئة باللغتين العربية والإنجليزية، لافتا إلى أن المعرض فرصة لتدشين الكتب والإصدارات الحديثة ويعتبر منصة داعمة للتأليف وصناعة النشر والكتاب في قطر.

ونوّه البوعينين بأن المعرض سيشهد طوال أيامه إقامة باقة متميزة وثرية من الأنشطة والفعاليات، منها المجلس الرمضاني الذي يستقطب شخصيات عامة ومؤثرة لتروي سيرها وتاريخها وإنجازتها، إضافة إلى سلسلة ندوات ثقافية ودينية بالتعاون وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية، ووزارة التنمية الاجتماعية والأسرة، ومبادرة قطر تقرأ.

وكشف البوعينين أن المعرض سيشهد تقديم مجموعة من العروض المسرحية والورش والفعاليات المخصصة للأطفال ويأتي ذلك حرصاً من الوزارة على تنمية مهارات القراءة والمعرفة لدى جيل المستقبل، علاوة على ذلك سيشهد المشرح الرئيسي في درب الساعي عدداً من الندوات الثقافية والدينية، وكذلك احتفالية يوم المخطوط العربي.

وقال البوعينين إن المعرض يقام في درب الساعي كونه أضحى أحد أهم الأماكن المجهزة لاحتضان الأنشطة الثقافية والتراثية في قطر، منوهاً بأنه يفتح أبوابه للزوار يومياً من الساعة 7:00 مساءً وحتى الساعة 12:00 من منتصف الليل.

ولفت مدير المعرض إلى أنه تم تخصيص ساحة لأداء صلاة التراويح بالتعاون مع وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية، مشيراً إلى أن البرنامج الدعوي المصاحب للمعرض يتضمن سلسلة ندوات تناقش موضوعات ثرية مثل أهمية البناء الأسري في الإسلام، وقواعد صناعة الوفاق الأسري، فضلاً عن بيان أخلاقيات النبي صلى الله عليه وسلم في أسرته والاقتداء به، وأحكام الأسرة في الفقه، وكذلك أبرز القواعد التي ينبغي للمرأة العاملة العمل بها، وغيرها من الموضوعات التي تهم الأسرة والمجتمع.

جدير بالذكر أن إقامة معرض رمضان للكتاب للمرة الثانية على التوالي تأتي تجسيداً لحرص الوزارة على تعزيز وزيادة الارتباط بالقراءة والكتاب، وذلك من خلال تكثيف المبادرات والبرامج الداعمة لها لجميع فئات المجتمع وكافة الأعمار.