أكدت السيدة إيمان الكعبي مديرة المركز الإعلامي القطري، أن المركز أخذ على عاتقه أن يكون ورشةَ تدريبٍ وتأهيلٍ مفتوحة طيلة أيام العام، في إطار حرصه على المساهمة في صناعة المشهد الإعلامي، جاء ذلك على هامش الورشة التي نظمها المركز بعنوان «فن الإلقاء والتأثير» للمدرب عبدالله حمدان. وقالت الكعبي خلالها إن ورشة المركز الأخيرة، وبعد نحو أقل من ساعتين من طرحها على المنصات الرقمية، شهدت تسجيلًا كبيرًا تجاوز حدود القدرة الاستيعابية للمركز، ما يؤكد أن الورش التي يطرحها المركز تهم شريحة واسعة. وأوضحت أن دورات المركز المستمرة تُعنى في غالبيتها بالتطوير والتأهيل الإعلامي، خاصة في مجال الإعلام الجديد، مؤكدة أن مثل هذه الدورات والورش التدريبية تقدم بشكل مجاني.

وتناولت ورشة «فن الإلقاء والتأثير» التي استمرت ليوم واحد، عدة محاور من بينها الكاريزما وبناء شخصية المتحدث، وتناول المدرب خلال الورشة مفهوم الكاريزما وكيفية الوصول إلى بناء شخصية تساعد على التعامل مع مُختلف وسائل الإعلام بطريقة احترافية وجاذبة.