قال عبد العزيز عبدالله السبيعي مدرب ألعاب شعبية في فعالية سوق القرنقعوه في درب الساعي، إنه يشارك في الفعاليات من خلال فرقة الألعاب الشعبية والتي يصفها بأنها ألعاب جماعية وبسيطة، تستهدف تقديم رسالة للأطفال بأهمية روح العمل الجماعي، علاوةً على ما تسعى إليه من تحقيق للتسلية بين المشاركين وإضفاء البسمة على وجوههم وعن نوعية هذه الألعاب يحددها في شد ونط الحبل، صيد الأسماك، وصد ورد، والخشيشة، وبر بحر، والأخيرة عبارة عن قيام الأطفال برسم خط في الرمل، مع الإشارة إلى أن يكون في خلفهم البحر وفي الامام البر ليتم النداء عليهم بالتحرك إلى البر أو البحر لاختبار سرعة البديهة لديهم، ومن يكون أسرع استجابة، وأكثر بديهة يصبح هو الفائز، بالإضافة إلى لعبة طاق طاقية مع ترديد أغنيتها الشعبية.
ووصف إقبال الأطفال على هذه الألعاب بأنه لافت، حيث تأخذهم من أجواء الألعاب الإلكترونية الضارة لهم، علاوةً على ما توفره لهم من وقت لتنمية روح العمل الجماعي بينهم، بالإضافة إلى ما تقدمه لهم من تسلية وإضفاء السرور والبهجة عليهم.