Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

مواقع شقيقة وظائف شاغرة للموظفين
نظمتها اللجنة الثقافية بنادي الريان  
ختام ناجح لحمة "لنرتقي" بعدد من المدارس لتنمية الجوانب الروحية والاخلاقية
03/01/2013
 
أشاد السيد عبدالرحمن الهاجري مدير إدارة الأنشطة والفعاليات الشبابية بوزارة الثقافة والفنون والتراث بحملة «لنرتقي» التي نظمتها اللجنة الثقافية بنادي الريان على مدى أسبوع كامل بعدد من المدارس، وذلك إيمانا من النادي بأهمية بث الوازع الديني بشباب قطر.
 
وأكد السيد عبدالرحمن الهاجري مدير إدارة الأنشطة والفعاليات بوزارة الثقافة في تصريحات للصحافيين أمس بمناسبة اختتام الحملة أن الإدارة تدعم دائما جميع البرامج الهادفة خصوصا البرامج الدينية في الأندية والمراكز الشبابية التابعة لإدارة الأنشطة والفعاليات الشبابية بأقسامها المختلفة. وشدد على أن الإدارة تعمل بكل طاقاتها لخدمة شباب وطننا المعطاء في ظل القيادة الحكيمة لحضرة صاحب السمو الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني أمير البلاد المفدى والمتابعة المتواصلة لسعادة الدكتور حمد بن عبدالعزيز الكواري وزير الثقافة والفنون والتراث. من جانبه قال السيد ناصر الجابري رئيس قسم الأنشطة الاجتماعية والمعسكرات بإدارة الأنشطة والفعاليات الشبابية أن القسم يشجع على إقامة مثل هذه الندوات الدينية باستمرار والندوات الثقافية وغيرها من النشاطات الكثيرة التي لها أثر في تربية وتنشئة الشباب.
 
وقال إن هذه الحملة تأتي ضمن الدور الذي تقوم به الإدارة من أجل تنمية الجوانب الروحية والأخلاقية والسلوكية لدى الشباب وتحصينهم من أسباب الانحراف. من جهته قال السيد علي سالم عفيفة أمين السر العام بنادي الريان أن مثل هذه الحملات تحافظ على القيم الفاضلة، والمبادئ الروحية السامية كما تحافظ على الشباب من الانحراف والضياع والضلال، وهو واجب يمليه علينا الانتماء لهذا الدين العظيم، كما تمليه علينا الرسالة التربوية التي نحملها على عاتقنا في نادي الريان. وقال الأستاذ محمد بن منصور الشهواني رئيس اللجنة الثقافية بنادي الريان إن الحملة هدفها تقوية الوازع الديني وغرس القيم الدينية والأخلاقية في نفوس أبنائنا والعمل على الرقي بسلوكهم وأخلاقهم. وكانت الحملة قد بدأت أولى محاضرتها بمدرسة حمد بن عبدالله الثانوية المستقلة للبنين بحضور فضيلة الشيخ الدكتور وجدي غنيم بعنوان «التدبر في خلق الله تعالى». وصرح الأستاذ سعيد المنصوري صاحب الترخيص ومدير المدرسة بأن إدارة المدرسة تسعى جاهدة للتعاون مع مؤسسات وهيئات الدولة المختلفة لدمج الطلاب في المجتمع والاستفادة مما تقدمه تلك الهيئات من خدمات لتربية أبناء الوطن على أسمى الأخلاق والقيم الدينية الحنيفة.
 
ووجه الأستاذ سالم عبدالله اليافعي النائب الإداري بمدرسة حمد بن عبدالله الشكر للدكتور وجدي غنيم كما قدم له درع المدرسة على جهده الكبير ومحاضرته التي كانت لها الأثر الواضح في نفوس الطلاب، وذلك لاستخدامه أسلوبا شيقا في جذب انتباههم والتقارب بينه وبينهم. وأوضح الدكتور تيسير بغدادي النائب الأكاديمي بمدرسة حمد بن عبدالله أن الوعي الثقافي والاجتماعي لا ينفصل عن الوعي الأكاديمي لأن الذي لا يملك القدرة على التواصل مع المجتمع تصعب عليه الاستفادة من الدراسة وتطوير نفسه. وأضاف الأستاذ محمد صلاح الدين المرشد الأكاديمي بأهمية التمسك بالقيم الحميدة التي تدعو لها وتؤكد عليها حملة لنرتقي في تخطيط الطالب الأكاديمي والمهني حتى يصبح محترماً في مجال دراسته وعمله في المستقبل بإذن الله.
 
كما أقيمت بمدرسة الشحانية الإعدادية المستقلة للبنين محاضرة تربوية لفضيلة الشيخ بدر الدين محمد عثمان تحت عنوان «هدفك في الحياة»، وحرص الشيخ بدر على التعرف على طموحات شبابنا من خلال طرح كل شاب أمنياته. وقدم فضيلة الشيخ بدر الدين محمد عثمان مجموعة من النصائح لشباب مدرسة الشحانية كان على رأسها «أين بصمتك أيها الطالب وما الذي نقشته على جدران الزمن؟ لا تكن ممن يعيشون على هامش الحياة». وقد أشاد سعيد سالم الثابت صاحب ترخيص مدرسة الشحانية بالدور الذي يقوم به نادي الريان خاصة اللجنة الثقافية التي تحرص دائما على التعاون مع المدرسة وتقديم النفع للطلاب من خلال الفعاليات التي تنظمها اللجنة. وأشار الثابت إلى أن تعاون المدرسة مع نادي الريان منذ عام 2008 ومنذ زيارة محمد منصور الشهواني عضو مجلس الإدارة ورئيس اللجنة الثقافية بالريان، كما أوضح أن أكثر ما يميز المدرسة هو ارتباط طلابها بعشق النادي، حيث إن أكثر من %90 من المدرسة يشجعون نادي الريان.
أخبار حديثة
أنشطتناعلى الFacebook
وزارة الثقافة والفنون والتراث في دولة قطر - جميع الحقوق محفوظة
أخر تعديل للمحتوى: 23/10/2014
خريطة الموقع الخصوصية شروط الاستخدام اتصل بنا